أخبار سوريا والعالم

الرئيس الروسي بوتن يطلق تصريحاً مثيراً للجدل بمثابة تخلي عن أرمينيا

أطلق الرئيس الروسي, فلاديمير بوتن, تصريحاً مثيراً للجدل, اعتبره البعض بمثابة التخلي عن أرمينيا واعترافاً واضحاً بحق أذربيجان باقليم قره باغ المتنازع عليه.

وبحسب ما رصد موقع تركيا عاجل, أن الرئيس الروسي, بوتن, قال في تصريحه “روسيا مستعدة للوفاء بالتزامتها أمام أرمينيا كحليف لكن المعارك الحالية لا تجري على أرضيها”.

ومن خلال هذا التصريح, بيّن الرئيس الروسي بوتن, موقف روسيا بشكل كام من المعارك الجارية حالياً بين دولة أذربيجان من جهة وبين دولة أرمينيا من جهة أخرى.

فبحسب مراقبين, أن هذا التصريح بمثابة اعتراف روسيا باقليم قره باغ هو اقليم تابع لدولة أذربيجان, وأنها لن تقدم الدعم العسكري لأرمينيا بما أن المعارك تجري في الاقليم وليس في أرمينيا.

الجدير بالذكر, أن الرئيس الروسي بوتن ظهر في فيديو وهو تأتيه مكالمات كل عشر دقائق من رئيس الوزراء الأرميني ليطلب المساعدة من روسيا, وكان الرئيس الروسي يرد عليه بأنه مشغول.

هذا وتشهد المعارك تقدم كبير للقوات الأذرية في الاقليم, بسبب استخدامها للطائرات التركية المسيرة والتي قلبت سير المعارك في الاقليم.

مقالات ذات صلة

إغلاق