السبب الحقيقي لرفع ثمن تذاكر الحافلات إلى الضعف في تركيا

4 يونيو 2020
السبب الحقيقي لرفع ثمن تذاكر الحافلات إلى الضعف في تركيا

قالت صحيفة “حرييت” إن التباعد الاجتماعي تسبب برفع ثمن تذاكر الحافلات إلى الضعف في تركيا.

وأضافت الصحيفة، أن مضاعفة ثمن التذاكر يعود إلى القواعد والتدابير المشروطة من قبل الحكومة للسفر في زمن الكورونا، والتي تلزم شركات النقل بالعمل بنصف طاقتها الاستيعابية فقط.

وتابعت أن ارتفاع ثمن التذاكر أثار استياء المسافرين في البداية، إلا أن معظمهم أكد بأن حصول كل راكب على مقعدين في الحافلة أكثر أماناً للسفر في ظل استمرار تسجيل مئات الإصابات اليومية بالفيروس.

ولفت عامل في إحدى شركات النقل إلى أن الراكب بات يتحمل بشكل تلقائي ثمن تذكرة المقعد المجاور لجلوسه في سبيل الحفاظ على التباعد الاجتماعي، مضيفاً أن عدد ركاب الحافلة الواحدة قد انخفض من 46 إلى 23 راكباً.

وأضاف مالك شركة أخرى أن وزارة النقل التركية حددت لهم سقفاً لأسعار التذاكر بمبلغ 500 ليرة، مشيراً إلى أنهم قرروا تخفيض السعر إلى 400 ليرة فقط كي لا يحملوا الراكب عبءً إضافياً.

وأعرب بعض الركاب عن استيائهم من لوائح أسعار التذاكر الجديدة، لافتين في الوقت ذاته إلى أنهم مرغمون على القبول بها في المرحلة الراهنة.

وتشهد محطات الحافلات في مدينة إسطنبول ازدحاماً كبيراً لليوم الثاني على التوالي، بالتزامن مع رفع قيود السفر بين المدن وبدء العودة إلى الحياة الطبيعية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق