أخبار العالم

السفارة السورية في ألمانيا للبيع فمن سيشتري ؟

ينوي “نظام الأسد” عرض مبنى السفارة السورية في ألمانيا للبيع فمن سيشتري في مزاد علني، بمبلغ يقدر بمليونين ونصف مليون يورو، بحجة توقف النشاط الدبلوماسي فيها، وعدم قدرته على تحمل تكاليف الصيانة والضرائب فمن سيشتري.

كشفت صحيفة “غينرال انتزايغر” الألمانية، في تقرير لها، وضع نظام الأسد مبنى السفارة السورية في ألمانيا وبالتحديد في مدينة بون الألمانية، على قائمة العقارات المخصصة للبيع.

وأضافت الصحيفة، أن بعض المستثمرين في ألمانيا حاولوا الحصول على توكيل من خارجية النظام لبيع السفارة السورية في المانيا، لتحويلها لمطعم أو مقهى عربي، مشيرةً إلى أن العديد من الشركات الغربية أبدت اهتمامها بالعقار، لما يتمتع به من مميزات أبرزها الموقع المميز، بحسب وصفها.

وأقرت صفحات موالية للنظام بعرض مبنى السفارة السورية في مدينة بون في ألمانيا، للبيع في مزاد علني، بمبلغ يقدر بمليونين ونصف مليون يورو، بحجة توقف النشاط الدبلوماسي فيها وعدم القدرة على تحمل تكاليف الصيانة والضرائب.

بدورها، نقلت جريدة “زمان الوصل”، عن مدير المنظمة العربية الأوروبية لحقوق الإنسان حمد كاظم هنداوي، أن القوانين والتشريعات الدولية لا تمنح الحق لأي نظام ببيع أو التبرع أو استبدال مبنى سفارته في بلد آخر، ولو لم يكن البناء مشغولًا، مشيرًا إلى أنها تتيح له شراء الأراضي والعقارات في البلدان التي يملك سفارة فيها، وضمها إلى الأملاك العامة.

الجدير بالذكر، أن السفارة السورية في بون في ألمانيا بنيت على الطراز الدمشقي حتى أنها سميت بحمراء العصر الحديث من حيث الأهمية المعمارية والفنية يلي تضمنها، وتبلغ مساحتها نحو 4 آلاف متر مربع، وتضم العديد من التحف والموزاييك والزجاج المعشق.

المصدر الدرر الشامية

مقالات ذات صلة