أخبار تركيا العاجلة

اللجنة الدستورية السورية سترى النور خلال أيام والمبعوث الروسي يكشف التفاصيل

تركيا عاجل / رصد

اللجنة الدستورية السورية سترى النور خلال أيام والمبعوث الروسي يكشف التفاصيل

كشف ألكسندر لافرينتيف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا, عن موعد اطلاق اللجنة الدستورية السورية ومكانها, مشيراً أن الإتفاق عليها بات قريباً جداَ.

وعن التفاصيل, قال المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا, اليوم الجمعة, عن اللجنة الدستورية السورية إن “اللجنة الدستورية السورية في طور الاتفاق عليها, وتقطع الشوط الأخير منها عملياً”.

وجاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها في مؤتمر صحفي عقده عقب اختتام الجولة الـ 12 للمفاوضات حول سورية بصيغة أستانة, والتي عقدت اليومين الماضيين في نور سلطان العاصمة الكازاخية.

وأكد في تصريحاته الصحفية, أن الأطراف المشاركة في مفاوضات أستانة, اتفقت على عقد اجتماع في جنيف, ليعلن من خلاله المبعوث الأممي إلى سوريا “غيربيدرسن” إنطلاق اللجنة الدستورية السورية والبدء بعملها.

قد يهمك: تركيا ستخرج من الناتو إذا لم تقدم واشنطن تنازلات بشأن إس 400

لافرينتيف أوضح أنه لا موعد محدد لإعلان إنطلاق اللجنة الدستورية السورية, لكنه رجح أن يعلن إنطلاقها مع انتهاء شهر رمضان.

وأرجع ذلك لنقاط خلافية حصرها بـ “نقطتين أو ثلاثة نقاط خلافية”, لكنه أكد ثقته بالمبعوث الأممي إلى سوريا “بيدرسن” وأنه قادر على حلها في بفترة قصيرة.

وتطرق لافرينتيف في حديثه عن آلية عمل اللجنة الدستورية السورية, حيث قال أن قرارتها ستتخذها بالإجماع أو بأغلبية الأصوات لأعضائها بنسبة 75%.

إقرأ أيضاً: البرازيل تلقي القبض على إرهابي من “غولن”.. هل تسلمه لتركيا؟

ورغم فشل الجولة الأخيرة لمفاوضات أستانا في التوصل إلى اتفاق على قوائم اللجنة الدستورية، وصف لافرينتيف نتائجها بأنها “مثمرة”، وأضاف أن الجولة حققت أهدافها بشكل عام، وتمكنت من وضع إجراءات تساهم في استقرار سوريا.

إقرأ أيضاً: والي غازي عنتاب يوجه رسالة هامة للسوريين في عموم تركيا

دعا والي غازي عنتاب التركية، داود غُل، السوريين المقيمين في بلاده إلى تعلم اللغة التركية وتعليمها لأطفالهم، وإلا لن يتمكنوا من الاندماج في المجتمع.

جاء ذلك في ندوة نظمها منبر الجمعيات السورية في الولاية الاثنين، توجه خلالها غُل للسوريين قائلًا: “ننتظر منكم أولًا حل موضوع اللغة أنتم وأطفالكم، ولن تتمكنوا من الاندماج في المجتمع إذا لم تقوموا بذلك، وثانيًا علموا أبناءكم حرفة، او شجعوهم على إكتساب مهنة”.

وأشار إلى أن الحرب ستنتهي يومًا في سوريا وسيعود الجميع، مضيفًا: “يجب أن يكونوا مؤهلين من أجل بناء وطنهم، والإمكانات هنا متاحة من أجل تأهيل الأطفال والشبان بشكل جيد”.

ولفت إلى أن الموارد المتاحة ستذهب سدى في حال عدم تحديد الأولويات التي يحتاجها السوريين.

من جانبه، أوضح رئيس الحكومة السورية المؤقتة المستقيل (المعارضة) جواد أبو حطب، أن السوريين تعرضوا لهجمات عنيفة للغاية من قبل “نظام إرهابي”، وارغموا على ترك بلدهم.

وذكر أن ثلث السوريين غادروا بلدهم، مؤكدًا أن تركيا قدمت لهم دعمًا كبيرًا لهم من النواحي الإنسانية والسياسية والعسكرية.

وشدد أبو حطب أن تركيا أنشأت مدارس ومستشفيات شمالي سوريا، قائلًا: “طلبنا يتمثل بتطوير التعاون، ورؤية الإيجابيات والسلبيات من أجل الوصول إلى مستوى أفضل”.

وفي تصريح الشهر الماضي، قال متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إن بلاده تستضيف 5 ملايين لاجئ بينهم 3.5 مليون سوري.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق