أسعار صرف العملات

الليرة التركية TL تنخفض أمام الدولار مع انطلاق اليوم الخميس 17/9/2020

الليرة التركية TL تنخفض أمام الدولار مع انطلاق اليوم الخميس 17/9/2020

شهدت الليرة التركية, انخفاضاً غير متوقع لتخالف جميع التوقعات بارتفاعها عقب اعلان أردوغان عن اكتشاف حقل للغازب في البحر الأسود.

إليكم سعر صرف الليرة التركية اليوم الخميس 17/9/2020:

سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار.
مبيع: 7.5036
شراء: 7.4971

سعر صرف الليرة التركية مقابل اليورو.
مبيع: 8.8372
شراء: 8.8221

سعر صرف الليرة التركية مقابل الجنيه الإسترليني.
مبيع: 9.7108
شراء: 9.6939

سعر صرف الليرة التركية مقابل الدينار الكويتي:
مبيع: 24.5849
شراء: 24.4867

سعر صرف الليرة التركية مقابل الريال السعودي.
مبيع: 1.9995
شراء: 1.9968

سعر صرف الليرة التركية مقابل الريال القطري.
مبيع: 2.0590
شراء: 2.0574

سعر صرف الليرة التركية مقابل الدرهم الإماراتي.
مبيع: 2.0410
شراء: 2.0388

سعر صرف الليرة التركية مقابل الليرة السورية (الشمال السوري)

شراء: 282

مبيع: 288

عادة الليرة التركية للانخفاض مع تشعب الامور من الناحية السياسية للبلاد, والذي ينعكس طرداً على الاقتصاد المحلي.

ومما زاد في انهيار الليرة التركية, انتشار فيروس كورونا الجديد في تركيا, وفق ما أكدته وزارة الصحة التركية.

وفقدت العملة أكثر من تسعة بالمئة هذا العام لأسباب في مقدمتها المخاوف من تدهور العلاقات بين أنقرة وواشنطن، نظرًا للخلافات بشأن سوريا وشراء تركيا منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400.

قد يهمك: بالفيديو فضيحة لمغني تركي “ضرب مسن للفظه الشهادة” في إسطنبول

ضجت وسائل الإعلام التركية, اليوم الأربعاء, بحادثة وقعت في إسطنبول, بين مغني تركي مشهور ورجل في الستينات من العمر.

وفي التفاصيل, ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد وقعت الحادثة في منطقة “توزلا” في إسطنبول, حيث استأجر المغني التركي الشهير “خليل سيزايي”, فيلا لتصوير فيديو كليب لإحدى أغانيه.

إلا أنه وأثناء التصوير, اشتكى الجيران من الأصوات التي كانوا يصدرونها أثناء تصويرهم للفلم.

لينبري لهم رجل مسن في الـ 67 من العمر, رافضاً تلك الضوضاء وطلب من المغني بالكف عن اصدارها, وسرعان ما اتجه الأمور لنقاش حاد بين الطرفين.

فلم يتمالك المغني التركي نفسه ليبدأ بتوجيه عدة لكمات للرجل المسن, وأثناء ذلك ولكثرة الضرب الذي تلقاه المسن, تلفظ الشهادة الأمر الذي أغضب المغني ليقول له, هل تقرأ الأذان؟! وانهال عليه ضرباَ, وذلك وفق شهادة الرجل المسن.

وبناءً على شكوى تقدم بها الرجل المسن, تم اعتقال المغني التركي, واقتيد إلى مركز الشرطة وهناك تم التحقيق معه لفترة ومن ثم تم اطلاق سراحه, على أن يتم استدعائه لاستكمال التحقيقات لاحقا.

ولاقى فعل المغني التركي موجة غضب عارمة, لسببين الأول التهجم على رجل في مقام أبيه وضربه, والسبب الثاني غضبه الغير مفهوم من لفظ المسن للشهادة.

هذا والتقطت كمرات المراقبة في المكان المشهد كاملاً وتناقلته منصات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام التركية.

مقالات ذات صلة

إغلاق