أسعار صرف العملات

اليكم النشرة المسائية لسعر صرف الليرة التركية اليوم الأحد 13/9/2020

اليكم النشرة المسائية لسعر صرف الليرة التركية اليوم الأحد 13/9/2020

شهدت الليرة التركية, انخفاضاً غير متوقع لتخالف جميع التوقعات بارتفاعها عقب اعلان أردوغان عن اكتشاف حقل للغازب في البحر الأسود.

إليكم سعر صرف الليرة التركية اليوم الأحد 13/9/2020:

سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار.
مبيع: 7.4755
شراء: 7.4699

سعر صرف الليرة التركية مقابل اليورو.
مبيع: 8.8596
شراء: 8.8493

سعر صرف الليرة التركية مقابل الجنيه الإسترليني.
مبيع: 9.5757
شراء: 9.5581

سعر صرف الليرة التركية مقابل الدينار الكويتي:
مبيع: 24.4651
شراء: 24.3771

سعر صرف الليرة التركية مقابل الريال السعودي.
مبيع: 1.9933
شراء: 1.9925

سعر صرف الليرة التركية مقابل الريال القطري.
مبيع: 2.0537
شراء: 2.0517

سعر صرف الليرة التركية مقابل الدرهم الإماراتي.
مبيع: 2.0355
شراء: 2.0347

سعر صرف الليرة التركية مقابل الليرة السورية (الشمال السوري)

شراء: 280

مبيع: 286

عادة الليرة التركية للانخفاض مع تشعب الامور من الناحية السياسية للبلاد, والذي ينعكس طرداً على الاقتصاد المحلي.

ومما زاد في انهيار الليرة التركية, انتشار فيروس كورونا الجديد في تركيا, وفق ما أكدته وزارة الصحة التركية.

وفقدت العملة أكثر من تسعة بالمئة هذا العام لأسباب في مقدمتها المخاوف من تدهور العلاقات بين أنقرة وواشنطن، نظرًا للخلافات بشأن سوريا وشراء تركيا منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400.

عاجل: كوورنا يقترب من بشار الأسد ويُنهي حياة أحد أقربائه

أكدت مصادر سورية عدة, وفاة أحد أقرباء بشار الأسد بعد اصابته بفيروس كورونا.

وبحسب مارصده “موقع تركيا عاجل”, فقد نعى علي رامي مخلوف عبر صفحته الرسمية على انستغرام, جده المدعو “محمد مخلوف”, والد رامي مخلوف وخال رأس النظام السوري بشار الأسد.

وأرفق علي رامي مخلوف صورة جده “محمد مخلوف”, معلقاً عليها بالقول : “الله يرحمك يا جدو ويجعل مثواك الجنة يا رب”.

ومن جانبه, أكد عضو هيئة المصالحة في سوريا, وفاة “محمد مخلوف”, مشيراً إلى أن وفاته جاء نتيجة اصابته بفيروس كوورنا الجديد.

والجدير بالذكر هنا, أن محمد مخلوف, كان من أهم رجال الأعمال في سوريا, والذي سيطر على اقتصاد سوريا بشكل شبه كامل على مدى سنين طويلة, بمساندة ودعم كبير من رأس النظام السابق حافظ الأسد.

ومع وصوله إلى عمر متقدم, سلّم اقتصاد البلد لإبنه وريثه “رامي مخلوف”, الذي احتل سوريا اقتصادياً, بدعم من بشار الأسد.

وأكدت عدة مصادر أن محمد مخلوف لعب دور الوسيط في الخلاف الذي وقع بين بشار الأسد ونجله رامي مخلوف, والذي أدى في نهايته إلى الحجز الاحتياطي على أموال رامي مخلوف.

مقالات ذات صلة

إغلاق