أخبار تركيا العاجلة

امرأة تنشر الفوضى على أحد سواحل أنطاليا وتصرخ “لا أريد أن أموت” (فيديو)

امرأة تنشر الفوضى على أحد سواحل أنطاليا وتصرخ “لا أريد أن أموت”

قالت وسائل الإعلام التركية, اليوم الأربعاء, أن امرأة نشرت الفوضى على أحد سواحل مدينة أنطاليا جنوبي تركيا وهي تردد عبارة “لا أُريد أن أموت”.

القصة وقعت على أحد سواحل أنطاليا جنوبي تركيا, حيث خرجت امرأة وطلفها إلى الساحل مصطحبة حقائبها, وهناك بدأت بفرش أمتعتها على الشاطئ والبكاء والصراخ مرددة عبارة “أنا لا أُريد أن أموت”, وهي تبصق يمنة ويسرى.

وبحسب ماترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد لاحظ أحد عناصر الانقاذ المرأة وأخبر الشرطة التركية والفرق الطبية, ليتبين أن المرأة مصابة بفيروس كورونا.

وأُصيبت بنوبة من الخوف الشديد الأمر الذي دفعها للخروج من منزلها هرباً من العزل ومن أجوائه, إلا أنها فقد أعصابها بالكامل على الساحل خوفاً من الموت بسبب اصابتها بفيروس كورونا.

ومع وصول الشرطة والفرق الطبية, تم نقل المرأة وطفلتها إلى المستشفى, لاخضاعها للعلاج من كورونا, والعلاج النفسي بعد الحالة المزرية التي وصلت لها بسبب خوفها من أن تموت بالفيروس.

وقامت فرق البلدية بتعقيم جميع الأمكان التي كانت المرأة قد مرت بها أو جلست فيها, وتم تنبيه جميع المواطنين للابتعاد عن المكان مدة من الزمن.

 

عاصفة رملية ستضرب 7 ولايات تركية؟! .. إليكم الحقيقة

انتشر عبر منصات التواصل الاجتماعي في تركيا, خبر يفيد بقرب حصول عاصفة رملية في 7 ولايات تركية.

وفي التفاصيل, ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد انتشر خبر يفيد بقرب حصول عاصفة رملية في 7 ولايات تركية شبيهة بالعاصفة التي ضربت أنقرة قبل أيام.

وحدد الخبر الولايات التي ستضربها العاصفة وهي : “أيدن – مانيسا – أنطاليا – ماردين – سعرت – شرناق – بالق أسير”.

إلا أن مديرية الأرصاد الجوية التركية, أصدرت بياناً بشأن هذا الخبر, مؤكدة أنه خبر كاذب ولا أساس له من الصحة.

حيث قالت المديرية في بيانها : “إن المديرية العامة للأرصاد الجوية لم تطلق أي تحذيرات أو توقعات بوجود عاصفة رملية ستضرب 7ولايات تركية, والأخبار التي تشاع عن هذا لا تعكس الحقيقة”.

يأتي هذا عقب أيام على تشكل عاصفة رملية كبيرة ضربت قضاء “بولاتلي”, التابعة ادارياً للعاصمة التركية أنقرة.

هذا وقال رئيس بلدية بولاتلي مورسل يلدز قايا، في بيان، “غطت سحب الغبار كامل القضاء”. وأوضح أن “فرق الإطفاء أخمدت الحرائق الصغيرة الناجمة عن البرق في بعض الأماكن”.

وأدت العاصفة إلى اصابة 6 أشخاص, وفق بيان لوالي أنقرة, وذلك عبر حسابه الرسمي على تويتر.

مقالات ذات صلة

إغلاق