خدمات للسوريين في تركيا

بيان هام من معبر باب السلامة الحدودي حول اجازة العيد

بيان هام من معبر باب السلامة الحدودي حول اجازة العيد

بعد أن أعلنت إدارة معبر “السلامة” الحدودي بريف حلب الشمالي يوم الثلاثاء الماضي عن انتهاء الفترة الممنوحة لدخول السوريين من تركيا إلى سوريا لقضاء إجازة عيد الأضحى، قال مدير المعبر العميد “قاسم القاسم” بان إحصائية عدد السوريين الذين عبروا المعبر من أجل إجازة العيد قد بلغت 39991 زائر سوري.

وأضاف بأن العودة إلى تركيا بالنسبة لإجازة عيد الأضحى، ستبدأ من تاريخ 2019/08/19 وتنتهي بتاريخ 2019/12/31، أما بالنسبة لإجازة عيد الفطر ستبدأ بتاريخ 2019/8/19 وستنتهي بتاريخ 2019/11/01.

وحول الأنباء التي تحدثت عن إمكانية افتتاح الإجازة إلى سوريا بعد انتهاء إجازتي العيدين، قال العميد القاسم: “حالياً لا يوجد هناك خطوات حول الموضوع، نحن طرحنا هذه الفكرة منذ فترة طويلة، بأن يتم افتتاح رابط سنوي للمعابر كلها وبذلك يتم توفير الإجازة لكل السوريين المتواجدين في تركيا والراغبين في الذهاب إلى سوريا”.

وكان الصحفي السوري التركي “عبد الله سليمان أوغلو” قد تحدث في وقت سابق عن هذا الموضوع بقوله: “من المرتقب أن تعلن ولاية غازي عنتاب بعد عيد الأضحى المقبل، عن فتح معبر قرقميش الذي يقابله من الجانب السوري معبر جرابلس، أمام الزيارات إلى سوريا، وذلك بمعدل زيارتين سنوياً للسوري المقيم في تركيا”.

وأضاف قائلاً: “من شأن هذه الخطوة أن تخفف الأعباء على البوابات الحدودية خلال فترة إجازة الأعياد أولاً، وتشجيع السوريين على العودة والاستقرار في سوريا ثانياً”.

زيارة في أي وقت

وأوضح بأن: “الهدف من ذلك هو السماح للسوريين بالدخول إلى سوريا دون جدولة الزيارة بتوقيت محدد ومع عدم اشتراط وجود جواز سفر، قد يحفز دافع الاستقرار في الداخل السوري، وذلك في حال العثور على مورد رزق هناك، قد يستطيع السوري في هذه الإجازات متابعة عمله، وكذلك صيانة منزله، وقد يشجعه كل ذلك على اتخاذ القرار بالبقاء”.

هذا وتقوم السلطات التركية منذ ثلاث سنوات حتى اليوم بالسماح للاجئين السوريين المقيمين على أراضيها بزيارة الأراضي السورية خلال فترات أعياد الفطر والأضحى، مع إمكانية العودة إلى الأراضي التركية مجدداً، وتدرس الحكومة التركية الآن إمكانية السماح للسوريين بزيارة سوريا حتى خارج أوقات الأعياد من خلال آلية معينة لاتزال قيد الدراسة.

إغلاق