أخبار تركيا العاجلة

تركيا.. أردوغان غاضب جداً هـ.ـاجموا ابنته وزوجها وهذا ماسيفعله أردوغان بعد فعلتهم..

قالت وسائل اعلام تركية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، غضب جداً بعد مهاجمة مجموعات من الذباب الالكتروني، ابنته وزوجها.

وبحسب ترجم موقع تركيا عاجل، فقد قرر الرئيس أردوغان دراسة فرض “رقابة قانونية” على مواقع التواصل الاجتماعي.

قرار الرئيس جاء بعد هجوم عبر منصة تويتر على ابنة الرئيس أردوغان (اسراء) وزوجها وزير الخزانة والمالية (البيرق)، وذلك بعد قدوم الحفيد الرابع للرئيس أردوغان من ابنته اسراء.

وعبر الرئيس التركي، بحسب وسائل الاعلام التركية، عن ألمه وغضبه بعد هذا الهجوم في الوقت الذي وصله عشرات الآف من التبريكات على الحفيد الجديد.

وأضاف: “بعض الأشخاص، وإن كان عددهم قليلاً، لم يحصلوا على نصيب من الأخلاق والشرف والإنسانية، وحاولوا بشتائمهم تلويث هذا المناخ الجميل”.

وتابع مؤكداً اتخاذ السلطات المسؤولة الإجراءات القانونية اللازمة ضد أولئك الأشخاص.

وأردف: “لن نصفح عن هؤلاء الأوغاد الذين هاجموا عائلةً عبر طفل صغير بالكاد فتح أعينه على هذا العالم”.

ولفت إلى أن غياب الرقابة عن مواقع التواصل يلعب دوراً كبيراً في تسهيل الهجمات المنظمة عديمة الأخلاق.

وأكد أردوغان على ضرورة تنظيم وسائل التواصل الاجتماعي لحماية الحقوق الشخصية، وتابع قائلاً: “هذا النوع من قنوات الإعلام لا يناسب أمتنا وبلدنا”.

وأشار إلى تهرّب الشركات العالمية المسؤولة عن رقابة مواقع التواصل عن تحمّل المسؤوليات المتعلقة بالمحتوى في تركيا وبعض الدول الأخرى، بالرغم من تحمّلها جميع أنواع المسؤوليات القانونية والمالية في البلدان الغربية.

وأكمل: “أولئك الذين يستخدمون مواقع التواصل لن يفلتوا من العقاب عند ارتكاب الجرائم، ما تعرضت له عائلتنا قد يتعرض له 83 مليون تركي”.

ولفت أردوغان إلى عملهم على فرض رقابة قانونية شاملة في هذا الصدد، وأضاف: “أدعوا إلى الإسراع في إعداد وتشريع هذه اللائحة القانونية”.

وختم بالقول إنهم سيلجؤون لاستخدام كافة الأساليب لدى اكتمال الترتيبات القانونية، بما في ذلك العقوبات القضائية والإدارية وحجب الدخول إلى المواقع.

المصدر jisrturk

طريقة فسخ عقد الإنترنت المنزلي في تركيا دون دفع غرامات

كما يعلم الجميع أن فسخ عقد الانترنت المنزلي في تركيا قبل انتهاء مدته والتي تكون غالباً سنتين يؤدي الى فرض غرامة مالية قد تصل إلى 400 ليرة تركية.

ولكن هناك طريقة تنقذك من فرض الغرامة في حال فسخ العقد قبل انتهاء مدته..

الطريقة تعتمد على تقديمة عريضة تكتب عليها سبب فسخ العقد واذا وافقت الشركة على العريضة ستلغي الاشتراك دون أن تدفع اي غرامة.

طريقة تقديم العريضة للشركة

اولاً تصوير الكملك الشخصي أو (البطاقة الشخصية) الذي يبدأ بالرقم 99 للشخص المسجل خط الانترنت باسمه (صورة)

2 – على نفس الورقة وفي أسفل صورة الهوية يتم كتابة السبب الذي ستلغي الخط بسببه بلغة تركية سليمة ويفضل أن يقوم شخص تركي يتقن العربية والتركية بكتابة النص المطلوب، والسبب سيكون كالتالي: ( سبب الغاء الاشتراك هو العودة إلى سوريا وترك العيش في تركيا)، لكون الشركة لا تملك أي مبرر لهذا السبب وفي الغالب تتم الموافقة على طلب الإلغاء.

للانتقال إلى أخبار تركيا العاجلة ومواكبتها لحظة بلحظة اضغط هنا.

3 – أسفل (العريضة) تتم كتابة اسم الشخص باللغة التركية وعنوانه السكني ورقم هاتفه المسجل على الخط في (سستم الشركة).

4 – يتم إرسال هذه الورقة بواسطة (الفاكس) حصراً إلى رقم الفاكس الخاص بالشركة والذي ترسله الشركة برسالة عند المطالبة بالإلغاء.

5 – تتراوح مدة مراجعة العريضة بين 3 -5 أيام عمل ومن المحتمل أن يكون الجواب بالرفض، وفي حال الرفض سيتوجب على صاحب الخط دفع الغرامة المتعلقة بالشرط الجزائي في حال استمر بطلب الإلغاء.

6 – في حال الموافقة، سترسل الشركة مندوباً عنها ليقوم بإلغاء الخط من (محول الخطوط) الخاص بالحي الذي تقطنه.

7 – لا يحق لك في هذه الحالة تقديم طلب جديد لدى نفس الشركة أياً كانت الأسباب.

مقالات ذات صلة

إغلاق