أخبار تركيا العاجلة

تركيا .. امرأة تستأجر رجلاً لقتل زوجها لسبب غير معقول والشرطة تكشف التفاصيل

تركيا .. امرأة تستأجر رجلاً لقتل زوجها لسبب غير معقول والشرطة تكشف التفاصيل

نقلت وسائل الإعلام التركية, تفاصيل جـ.ـريمـ.ـة وقعت أحداثها في ولاية موغلا جنوب غربي تركيا, راح ضحـ.ـيتها رجل على يد قـ.ـاتل مأجور بأمر زوجـ.ـته.

وفي التفاصيل وبحسب ما ترجمه “موقع تركيا عاجل” فإن الحـ.ـادثة وقعت في السابع من شهر شباط الجاري في بلدة “Ula” في منطقة “Gökçe” التابعة لولاية موغلا التركية.

حيث قتل المدعو حسن بالابان (66) أمام بيته من قبل مجهولين لم يتم كشف هويتهم وقتها.

إلا ان قوات الجاندرما التركية استطاعت تحديد هوية القـ.ـاتل بعد سلسلة من التحقـ.ـيقات والتدقيقات التي أجرتها.

وتمكنت اعتـ.ـقال القـ.ـاتل ليعترف بكونه قـ.ـاتل مأجور يعمل مقابل المال.

وفي تفاصيل الإفادة التي أدلى بها للشـ.ـرطة, فقد قال القـ.ـاتل أن المدعوة ايبرو بالابان (51) قامت مع صديقها الشاب أكان كولاكشي (31) بإستئجاره لقـ.ـتل زوجها مقابل مبلغ وقدره 300 ألف ليرة تركية.

وكان الاتفاق أن يأخذ القـ.ـاتل نقوده بعد انتـ.ـهاء حصر الإرث, حيث من المتوقع أن ترث الزوجة ما يقارب الـ ثلاثة ملايين ليرة تركية.

وقد تبين في التحقـ.ـيقات ترك الزوجة لبيت زوجها منذ 9 أشهر.

وكان المغدور حسن  قد تلقى تهـ.ـديـ.ـداً قبل وفاته بمدة من الزمن, وبنائاً عليها قام بنصب كاميرات مراقبة أمام المنزل ساعدت في معرفة القـ.ـاتل وهو بكر كويونجو.

وتم نقل الزوجة والقـ.ـاتل إضافة إلى عشيق الزوجة إلى المحـ.ـكمة لإصـ.ـدار الحـ.ـكم النهـ.ـائي بحقهم.

لتحميل تطبيق واتساب أزرق ضد الحظر  اضغط هنا

للاشتراك في قناة تركيا عاجل على تلغرام إضغط هنا

المصدر: فريق تحرير موقع تركيا عاجل

طريقة فسخ عقد الإنترنت المنزلي في تركيا دون دفع غرامات

كما يعلم الجميع أن فسخ عقد الانترنت المنزلي في تركيا قبل انتهاء مدته والتي تكون غالباً سنتين يؤدي الى فرض غرامة مالية قد تصل إلى 400 ليرة تركية.

ولكن هناك طريقة تنقذك من فرض الغرامة في حال فسخ العقد قبل انتهاء مدته..

الطريقة تعتمد على تقديمة عريضة تكتب عليها سبب فسخ العقد واذا وافقت الشركة على العريضة ستلغي الاشتراك دون أن تدفع اي غرامة.

طريقة تقديم العريضة للشركة

اولاً تصوير الكملك الشخصي أو (البطاقة الشخصية) الذي يبدأ بالرقم 99 للشخص المسجل خط الانترنت باسمه (صورة)

2 – على نفس الورقة وفي أسفل صورة الهوية يتم كتابة السبب الذي ستلغي الخط بسببه بلغة تركية سليمة ويفضل أن يقوم شخص تركي يتقن العربية والتركية بكتابة النص المطلوب، والسبب سيكون كالتالي: ( سبب الغاء الاشتراك هو العودة إلى سوريا وترك العيش في تركيا)، لكون الشركة لا تملك أي مبرر لهذا السبب وفي الغالب تتم الموافقة على طلب الإلغاء.

للانتقال إلى أخبار تركيا العاجلة ومواكبتها لحظة بلحظة اضغط هنا.

3 – أسفل (العريضة) تتم كتابة اسم الشخص باللغة التركية وعنوانه السكني ورقم هاتفه المسجل على الخط في (سستم الشركة).

4 – يتم إرسال هذه الورقة بواسطة (الفاكس) حصراً إلى رقم الفاكس الخاص بالشركة والذي ترسله الشركة برسالة عند المطالبة بالإلغاء.

5 – تتراوح مدة مراجعة العريضة بين 3 -5 أيام عمل ومن المحتمل أن يكون الجواب بالرفض، وفي حال الرفض سيتوجب على صاحب الخط دفع الغرامة المتعلقة بالشرط الجزائي في حال استمر بطلب الإلغاء.

6 – في حال الموافقة، سترسل الشركة مندوباً عنها ليقوم بإلغاء الخط من (محول الخطوط) الخاص بالحي الذي تقطنه.

7 – لا يحق لك في هذه الحالة تقديم طلب جديد لدى نفس الشركة أياً كانت الأسباب.

مقالات ذات صلة

إغلاق