أخبار تركيا العاجلة

حالة اعتداء جديدة على سوريين في إسطنبول بفعل تحريضات حزب الخير

حالة اعتداء جديدة على سوريين في إسطنبول بفعل تحريضات حزب الخير

كشفت وسائل الإعلام التركية, اليوم السبت, عن حادثة اعتداء عنصرية جديدة على السوريين في إسطنبول, لتأتي بمثابة نتيجة طبيعية لحملة التحريض العنصرية التي يقودها حزب الخير المعارض.

وفي التفاصيل, ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد تعرض شاب سوري (19) سنة يعمل في الانشاءات والديكور إلى اعتداء عنصري من قبل مجموعة من الأتراك.

الحادثة وقعت يوم الأحد الماضي, حيث كان السوري المدعو “محمد” يسير إلى جانب أحد أقربائه في السوق وفجأة قطع طريقهما مجموعة من الشباب الأتراك 22- 23 سنة, وبدؤوا بالسؤال عن جنسيتهما.

وعندما عرفوا أنهم سوريي الجنسية رفع أحد الشباب الأتراك سكيناً ووجهها إلى محمد وقريبه الذي بدوره فر من المكان.

واستطاع الشباب الأتراك من القاء القبض على محمد بعد محاولته الفرار, ليتلقى محمد طعنة من أحدهم بسكين كان يحملها, ورغم محاولة محمد تفاديها إلا أنها أتت في ساقه.

ووجه المهاجون لمحمد عبارات عنصرية, كانت كنتاج طبيعي لحملة الكراهية والتحريض العنصري التي يقوم بها حزب الخير المعارض, حيث قالوا له “سنقتل كل السوريين”.

وبعد دقائق قليلة, ابتعد الأتراك عن المكان, ليحضر شقيق محمد الذي لم يشعر بالطعنة في ساقه إلا أن الدماء بدأت تسيل من ساقه ليتم نقله إلى المستشفى, وتبين أن الطعنة اتت عميقة, وبطول 10 سم.

وعليه أبلغت عائلة محمد الشرطة التركية, التي بدورها بدأت بالتحقيقات في الحادثة, وإلى اليوم “ثاني أيام عيد الأضحى المبارك” لم يتم التعرف على هوية الأتراك المهاجمين.

والجدير الذكر هنا, أن عدد كبير من نواب حزب الخير المعارض, بدؤوا بحملة تحريض وكره عنصرية ضد السوريين في عموم تركيا, كانت نتائجها وخيمة, تمثلت باعتداء على طالبين سوريين في هاتاي أُرسلا إلى المستشفى ووضع أحدهما حرج.

وبناء عليه, بدأ عدد من الناشطين السوريين والأتراك بإطلاق هاشتاغ جديد, هاجموا به حزب الخير المعارض ونوابه, أطلقوا عليه اسم “حزب الخير حزب الشر”, “#Iyipartikötüparti”, بالاضافة لهاشتاغات أخرى مشابهة إلى حد ما وهي :
#İyiPartiİyiDeğil
#İyiPartiYalanParti
#İyiPartiCâniParti

ودعوا لتداولها عبر تويتر, لتكون بمثابة رد على افتراءات الحزب وحملاته التحريضية ضد السوريين في تركيا, وتسليخه من الإنسانية.

طريقة فسخ عقد الإنترنت المنزلي في تركيا دون دفع غرامات

كما يعلم الجميع أن فسخ عقد الانترنت المنزلي في تركيا قبل انتهاء مدته والتي تكون غالباً سنتين يؤدي الى فرض غرامة مالية قد تصل إلى 400 ليرة تركية.

ولكن هناك طريقة تنقذك من فرض الغرامة في حال فسخ العقد قبل انتهاء مدته..

الطريقة تعتمد على تقديمة عريضة تكتب عليها سبب فسخ العقد واذا وافقت الشركة على العريضة ستلغي الاشتراك دون أن تدفع اي غرامة.

طريقة تقديم العريضة للشركة

اولاً تصوير الكملك الشخصي أو (البطاقة الشخصية) الذي يبدأ بالرقم 99 للشخص المسجل خط الانترنت باسمه (صورة)

2 – على نفس الورقة وفي أسفل صورة الهوية يتم كتابة السبب الذي ستلغي الخط بسببه بلغة تركية سليمة ويفضل أن يقوم شخص تركي يتقن العربية والتركية بكتابة النص المطلوب، والسبب سيكون كالتالي: ( سبب الغاء الاشتراك هو العودة إلى سوريا وترك العيش في تركيا)، لكون الشركة لا تملك أي مبرر لهذا السبب وفي الغالب تتم الموافقة على طلب الإلغاء.

للانتقال إلى أخبار تركيا العاجلة ومواكبتها لحظة بلحظة اضغط هنا.

3 – أسفل (العريضة) تتم كتابة اسم الشخص باللغة التركية وعنوانه السكني ورقم هاتفه المسجل على الخط في (سستم الشركة).

4 – يتم إرسال هذه الورقة بواسطة (الفاكس) حصراً إلى رقم الفاكس الخاص بالشركة والذي ترسله الشركة برسالة عند المطالبة بالإلغاء.

5 – تتراوح مدة مراجعة العريضة بين 3 -5 أيام عمل ومن المحتمل أن يكون الجواب بالرفض، وفي حال الرفض سيتوجب على صاحب الخط دفع الغرامة المتعلقة بالشرط الجزائي في حال استمر بطلب الإلغاء.

6 – في حال الموافقة، سترسل الشركة مندوباً عنها ليقوم بإلغاء الخط من (محول الخطوط) الخاص بالحي الذي تقطنه.

7 – لا يحق لك في هذه الحالة تقديم طلب جديد لدى نفس الشركة أياً كانت الأسباب.

مقالات ذات صلة

إغلاق