أخبار العالم

حملة لمقاطعة المنتجات التركية في مصر والشعب شاهد ماشفش حاجة

حملة لمقاطعة المنتجات التركية في مصر والشعب شاهد ماشفش حاجة

ودعا برلمانيين مصريين بشكل مباشر إلى استخدام سلاح المقاطعة بشكل أوسع في مصر واعتبروه “واجباً وطنياً”.

ليس في مصر فحسب بل في جميع الدول العربية المتضررة من الدور التركي في المنطقة ومحاولات أنقرة لنشر الفوضى على حد وصفهم.

مشيرين إلى أن الحملة تهدف إلى إحراج تركيا والضغط على اقتصادها وتشجيع الحكومات على اتخاذ قرارات صارمة إزاء التعامل معها.

وشاركت عدد من الأحزاب المصرية في حملات مقاطعة المنتجات التركيّة، مثل أحزاب “المؤتمر والوفد والعربي الناصري والحركة الوطنية المصرية”.

وانطلقت الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي أيضاً تحت شعار “مش هنشتري التركي، ولا للبضائع التركية، مقاطعة البضائع التركية”.

بيد أن المقاطعة لم تكن مثمرة بقدر ماكانت شعاراتها رنانة, وبحسب ما رصده “موقع تركيا عاجل“, فإنه إلى الأن المنتجات التركية تباع في الأسواق المصرية وبكثرة.

وعن ردود أفعال الشعب المصري حول الحملة, فقد رفض عدد كبير من المواطنين الحملة ودعوا لدعم البضاعة التركية لجودتها.

وقال أحد المواطنين لـ “موقع تركيا عاجل” أن الحملة لم تبدأ ولن تبدأ وهي مجرد شعارات تلصق على الجدران والواجهات الإعلانة.

ومن بدأ بها وروج لها هم أذناب السيسي وليس للشعب المصري أي دخل بها بل على العكس إنهم يحبون تركيا ويفضلون منتجاتها التجارية على غيرها.

 

هذا وكانت عدة حملات حاقدة انطلقت في عدة دول عربية كان من أبرزها العراق وسورية, تهدف لتحريض المواطنين على مقاطعة المنتجات التركية في محاولة للضغط على الحكومة التركية اقتصادياً بسبب مواقفها في المنطقة.

الملصقات المتحركة في واتساب قريباً

لتنزيل تطبيق واتساب جي بي WhatsApp GB إضغط هنا

لتحميل تطبيق واتساب الذهبي ضد الحظر  اضغط هنا

لتحميل تطبيق واتساب أزرق ضد الحظر  اضغط هنا

 

المصدر: فريق تحرير موقع تركيا عاجل

 

أحمد أق غول

أحمد أق غول صحفي تركي مجيد للغة العربية بطلاقة

مقالات ذات صلة

إغلاق