أخبار العالم

قتلى وجرحى بحريق حاملة الطائرات الروسية الوحيدة والتي شاركت في الحرب بسوريا

قتلى وجرحى بحريق حاملة الطائرات الروسية الوحيدة والتي شاركت في الحرب بسوريا

 

أعلن الأسطول الروسي وفاة بحار أصيب في الحريق الذي اندلع الخميس في حاملة الطائرات الروسية الوحيدة وتم إخماده في وقت لاحق في السفينة المتوقفة في مورمانسك (شمال).

وقال إن بحارا توفي خلال “عمليات إطفاء الحرائق” حيث كانت عمليات البحث جارية للعثور على ضابط بات في عداد المفقودين عندما كان يساعد في إجلاء العاملين على صيانة وإصلاح السفينة.

وبحسب وكالة فرانس برس، فقد أسفر الحريق في حصيلة نهائية عن مقتل البحار وجرح نحو 10 آخرين، أحدهم في حالة خطرة.

وأضافت الوكالة نقلا عن مصادر إعلام روسي أن الحاملة كانت تقل على متنها أكثر من 400 شخص عندما اندلع الحريق.

واندلع الحريق صباح اليوم الخميس، داخل حاملة طائرات للاحتلال الروسي الوحيدة “أدميرال كوزنيتسوف”، وذلك أثناء أعمال صيانة في حوض بناء السفن في القطب الشمالي الروسي.

و الحاملة “أدميرال كوزنتسوف” التي كانت قبالة الساحل السوري وشاركت بقصف الشعب السوري إلى جانب نظام أسد تخضع منذ عام 2018، لأعمال صيانة رئيسية في “مورمانسك”، وذلك بعد إصابتها بأضرار عندما تحطمت رافعة على متنها.

 

أحمد أق غول

أحمد أق غول صحفي تركي مجيد للغة العربية بطلاقة

مقالات ذات صلة

إغلاق