ما قصة العائلة السورية التي تفطر بين القبور؟

23 مايو 2020
ما قصة العائلة السورية التي تفطر بين القبور؟

عاشت معظم العائلات السورية التي شهدت الصراع في سوريا حالة من الحزن بعد أن اصبح في كل عائلة فقيد استشهد نتيجة الصراع.

والحنين يستبد بهذه العائلات التي فقدت أحباءها خصوصاً في المناسبات الدينية والعائلية، وهذا ما أثبتته صورة لعائلة سورية قررت أن تفطر بين القبور بالقرب من قبر أحد أفرادها الذي استشهد.

أشعلت هذه الصورة التي تم نشرها في مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الحزن بين السوريين داعين الله ان يفرج الهم وأن يزيح الكربة عن سوريا.

ونشر الناشط السوري “أحمد حمو” عبر حسابه الخاص على تويتر، صورا للأم وهي تنتظر برفقة ابنها وزوجها حلول موعد الإفطار وسط القبور في مدينة الأتارب، وذلك بعد أن فارق معظم أقربائهم الحياة نتيجة الحرب الدائرة هناك.

عذراً التعليقات مغلقة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق