أخبار تركيا العاجلة

نائب حزب الخير يتهم السوريين في تركيا بأنهم مافيات وعناصر مخابرات لدول عربية ويتعهد بطردهم

نائب حزب الخير يتهم السوريين في تركيا بأنهم مافيات وعناصر مخابرات لدول عربية ويتعهد بطردهم

أطلق نائب حزب الخير التركي “أوميت أوزداغ”, المعروف بعدائه الكبير للسوريين في تركيا, تصريحات جديدة وجه من خلالها اتهامات كبيرة للسوريين المقيمين في تركيا.

وبحسب ماترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد وجه “أوميت أوزداغ”, نائب حزب الخير عن إسطنبول في البرلمان التركي, اتهامات جديدة للسوريين في تركيا, ضمن حملة التحريض والكراهية التي بدأها الحزب في وقت سابق.

حيث قال أن المافيا السورية تشكلت في تركيا, في اتهام مباشر للسوريين بأنهم عبارة عن مافيا.

وأشار في تصريحاته إلى أن السبب الرئيسي التي أدت لهجرت السوريين إلى تركيا, هي عملية التطهير العرقية التي يقوم بها حزب العمال الكردستاني في الشمال السوري.

مضيفاً أن 3.8 ملايين لاجئ سوري مسجلين يقيمون في تركيا, لتكون ذلك تركيا إحدى أكبر الدول احتواءاً للاجئين السوريين, فيما يوجد 1.5 مليون لاجئ غير مسجلين على حد قوله.

وأدرف بالقول بأن السوريين بهذه الأعداد يشكلون تهديداً اقتصاد تركيا.

وأكمل بالقول بأن المافيا السورية تشكلت من جديد في تركيا, وأن الشرطة التركية تعتقل العديد من عناصر تنظيم داعش الإرهابي من بين السوريين.

وأضاف أن أجهزة الاستخبارات العربية تقوم بتوظيف عدد من السوريين لصالحها للتجسس على تركيا.

وقال أيضاً أنه في حال تسلم حزب الخير السلطة في تركيا سيقوم باعادة اللاجئين السوريين إلى سورية, مع توفير الظروف الانسانية السليمة, إلا أنه في محافل عدة سابقة طالب بطرد جميع السوريين من تركيا وإعادتهم إلى بلادهم.

والجدير بالذكر هنا, أن حزب الخير وعلى رأسه “أوميت أوزداغ”, كان قد بدء بحملة تحريض كبيرة ضد السوريين في تركيا, لتهييج الرأي العام ضدهم, مستخدماً اياهم كورقة ضغط على الحكومة التركية.

وذلك عن طريق اطلاق العديد من المعلومات الخاطئة بشأن السوريين, كان آخرها بأن السوريين لا يدفعون تأشيرة سياراتهم, لترد عليه مديرية الهجرة بأنهم يدفعون حالهم بذلك حال المواطنين الأتراك, ليقوم بعدها “أوميت أوزداغ” بتقديم اعتذار عن تغريدته وادعائه ضد السوريين.

مقالات ذات صلة

إغلاق