أخبار العالم

نبش قبر طفل سوري في لبنان… مقابرنا ليست للغرباء

أخبار السوريين في لبنان اليوم - نبش قبر طفل سوري

أخبار السوريين في لبنان اليوم – نبش قبر طفل سوري.

فقد ذكر ناشطون لبنانيون أن مواطنين في قرية عاصون اللبنانية في الشمال اللبناني، نبشوا قبر طفل سوري يبلغ من العمر 4 سنوات، بحجة أن المقبرة مخصصة للبنانيين فقط.

وقام مواطن في بلدة عاصون (قضاء الضنية بشمال لبنان)، الجمعة،  بإجبار عائلة من اللاجئين السوريين على نبش قبر طفلها الذي يبلغ من العمر أربع سنوات وإخراجه من مقبرة البلدة بحجة ضيق مساحة المقبرة وحصرها في أهل القرية من اللبنانيين فقط.

وبعدما أثارت القضية حالة من الانقسام تجاوزت البلدة إلى عموم المنطقة وجدلاً في مواقع التواصل الاجتماعي رفضاً لهذا الإجراء، أعادت العائلة دفن ولدها في بلدة أخرى في سير الضنية في محافظة عكار الشمالية.

وأثار هذا الخبر تفاعلاً كبيراً في مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفع مغردة للتوضيح بأن الولد مات دهساً بسيارة لبنانية عن طريق الخطأ، “فدفنوه بمقابر لبنانية إرضاء لأهل الولد”.

وأعرب رئيس القسم الديني في دائرة أوقاف طرابلس، الشيخ فراس بلوط، عن أسفه لهذا التصرف وأصدر بيانا أعلن فيه أن “نبش القبر مرفوض جملة وتفصيلاً، لكن تلبيسه لباساً فتنوياً أمر مرفوض أيضاً”. وقال: “لنذكر جميعا أن ساحتنا العامة والخاصة لا ينقصها تفجيرات وهمية جديدة”.

مقالات ذات صلة