أخبار تركيا العاجلة

يوم 15 تموز يوم انتصار الديمقراطية في تركيا وبداية جديدة للأمة التركية

يوم 15 تموز هو يوم انتصار الديمقراطية ويوم جديد للأمة التركية على طريق ترسيخ الديمقراطية في تركيا.

وفي التفاصيل، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن “ليلة 15 تموز غيّرت مستقبل الأمة التركية، وكانت نقطة تحول مهمة في تاريخ تركيا”، مؤكدا أنه “لو انتصر الاتقلابيون حينها لقاموا بهدم البرلمان التركي ونسف الديمقراطية في تركيا”.

كلام أردوغان جاء خلال مشاركته، اليوم الأربعاء، في مراسم إحياء الذكرى السنوية الرابعة للمحاولة الانقلابية الفاشلة التي قام بها تنظيم “غولن” الإرهابي في تركيا مساء 15 تموز/يوليو 2016.

وفيما يأتي أبرز ما قاله أردوغان:

استهداف خونة تنظيم “غولن” الإرهابي للبرلمان التركي ليلة 15 تموز لم يكن خيارا عشوائيا.

ثقوا تماما أن “غولن” الإرهابية كانت ستدمر البرلمان بالكامل، وستقتل رئيس البلاد ورئيس الوزراء لو امتلكت القوة الكافية حينها.

15 تموز هو الحلقة الأخيرة في سلسلة نضالنا الممتد قرونا للبقاء من عدمه على هذه الأرض.

أمتنا التركية قوية ومؤمنة بالعدالة والديمقراطية.

استهداف الانقلابيين لمجلس الأمة لم يكن مصادفة بل لاستهداف الديمقراطية.

أحيانا يظهر بطل يُغير مصير أمة كبيرة، وفي 15 يوليو ظهر ملايين الأبطال في كل أنحاء البلاد
لو انتصر الانقلابيون في ليلة الانقلاب لقاموا بهدم البرلمان التركي ونسف الديمقراطية في بلادنا.

لو نجحوا في الانقلاب لكان ذلك اليوم عيدا لكل من يرغب بطرد الشعب التركي من الأناضول وأوروبا ومحو الإسلام منها.

الشعب التركي بتكاتفه استطاع صد هذا الانقلاب.

15 تموز لم تكن محاولة انقلاب عادية على الإطلاق وكانت نقطة تحول مهمة في تاريخ تركيا.

ليلة 15 تموز غيّرت مستقبل الأمة التركية.

إرهابيو “غولن” الإرهابي يحاولون عرقلة مسيرة تطورنا.

الجدير بالذكر أن تركيا شهدت، في 15 تموز/يوليو 2016، محاولة انقلابية فاشلة، نفذها تنظيم “غولن” الإرهابي، حيث تصدى للانقلاب الشعب التركي الذي وقف إلى جانب رئيسه الشرعي رجب طيب أردوغان والحكومة في ملحمة تاريخية انتصرت للديمقراطية.

طريقة فسخ عقد الإنترنت المنزلي في تركيا دون دفع غرامات

كما يعلم الجميع أن فسخ عقد الانترنت المنزلي في تركيا قبل انتهاء مدته والتي تكون غالباً سنتين يؤدي الى فرض غرامة مالية قد تصل إلى 400 ليرة تركية.

ولكن هناك طريقة تنقذك من فرض الغرامة في حال فسخ العقد قبل انتهاء مدته..

الطريقة تعتمد على تقديمة عريضة تكتب عليها سبب فسخ العقد واذا وافقت الشركة على العريضة ستلغي الاشتراك دون أن تدفع اي غرامة.

طريقة تقديم العريضة للشركة

اولاً تصوير الكملك الشخصي أو (البطاقة الشخصية) الذي يبدأ بالرقم 99 للشخص المسجل خط الانترنت باسمه (صورة)

2 – على نفس الورقة وفي أسفل صورة الهوية يتم كتابة السبب الذي ستلغي الخط بسببه بلغة تركية سليمة ويفضل أن يقوم شخص تركي يتقن العربية والتركية بكتابة النص المطلوب، والسبب سيكون كالتالي: ( سبب الغاء الاشتراك هو العودة إلى سوريا وترك العيش في تركيا)، لكون الشركة لا تملك أي مبرر لهذا السبب وفي الغالب تتم الموافقة على طلب الإلغاء.

للانتقال إلى أخبار تركيا العاجلة ومواكبتها لحظة بلحظة اضغط هنا.

3 – أسفل (العريضة) تتم كتابة اسم الشخص باللغة التركية وعنوانه السكني ورقم هاتفه المسجل على الخط في (سستم الشركة).

4 – يتم إرسال هذه الورقة بواسطة (الفاكس) حصراً إلى رقم الفاكس الخاص بالشركة والذي ترسله الشركة برسالة عند المطالبة بالإلغاء.

5 – تتراوح مدة مراجعة العريضة بين 3 -5 أيام عمل ومن المحتمل أن يكون الجواب بالرفض، وفي حال الرفض سيتوجب على صاحب الخط دفع الغرامة المتعلقة بالشرط الجزائي في حال استمر بطلب الإلغاء.

6 – في حال الموافقة، سترسل الشركة مندوباً عنها ليقوم بإلغاء الخط من (محول الخطوط) الخاص بالحي الذي تقطنه.

7 – لا يحق لك في هذه الحالة تقديم طلب جديد لدى نفس الشركة أياً كانت الأسباب.

مقالات ذات صلة

إغلاق