اجراءات أمنية مشددة على أبواب المشافي التركية واليكم السبب

أعلنت وزارة الصحة، في محاولة لكشف المواد أو الأشياء غير القانونية التي قد تعرض سلامة المريض أو الطبيب للخطر، بدء تركيب “أنظمة أمان للأبواب” في المستشفيات بتركيا.

وقال وزير الصحة فخر الدين قوجة في حسابه على تويتر: “لدينا عمل عاجل يجب القيام به من أجل سلامة مؤسساتنا الصحية، بدءًا من مدخل المستشفيات”.

وأضاف: “تم تركيب أنظمة أمنية على أبواب 24 مستشفى أخرى، وسيتم نشر النظام بسرعة في جميع أنحاء البلاد”.

تم تنفيذ النظام تماشيا مع التعليمات التي أصدرها وزير الصحة قبل أربعة أشهر لزيادة الإجراءات الأمنية في المستشفيات.

سبب الإجراءات الأمنية

بعد مقتل الطبيب أكرم كراكايا في محافظة قونية وسط الأناضول، في 6 يوليو / تموز، اجتمع ما يقرب من ألف طبيب وعامل صحي في حديقة المستشفى للاحتجاج على الهجوم المسلح، وطالب البعض بإجراءات أسرع وأكثر صرامة لمنع العنف ضد العاملين في مجال الرعاية الصحية.

نظمت نقابة الأطباء التركية إضرابًا لمدة يومين في جميع أنحاء البلاد احتجاجا على مقتل كاراكايا.

تابعنا على غوغل نيوز 

وأطلق حاجي محمد أقجاي النار على كاراكايا وقتله بمسدس في 6 يوليو / تموز الجاري.

وبعد هذه الحادثة بدأت وزارة الصحة بهذه الإجراءات الأمنية لمنع حدوث مثل هذه الحوادث ضد الطاقم الطبي في المشافي والمرضى أيضا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض