روسيا تقصف ميناء أوكراني بعد يوم واحد من توقيع اتفاقية اسطنبول

قصفت القوات الروسية، اليوم السبت، ميناء في مدينة أوديسا الأوكرانية ويستخدم لتصدير الحبوب.

تأتي هذه التطورات بعد يوم واحد من توقيع اتفاقية اسطنبول، والتي جرت بين وفدين من روسيا وأوكرانيا تحت رعاية تركيا والامم المتحدة.

اتفاقية اسطنبول

تم الاتفاق بين الجانبين على آلية آمنة لشحن الحبوب من الموانئ الأوكرانية عبر البحر الأسود الى تركيا ومن ثم الى العالم.

وبعد القصف اليوم ، ظهرت ردود فعل غاضبة على القصف الروسي للميناء الرئيسي لتصدير الحبوب في أوديسا.

كن أول الردود على القصف من الأمم المتحدة، حيث أدان الأمين العام للأمم المتحدة الضربات التي استهدفت ميناء أوديسا الأوكراني.

ومن جهته، أدان الاتحاد الأوروبي بشدة الضربة الصاروخية الروسية على ميناء أوديسا الأوكراني.

تابعنا على غوغل نيوز 

وتابع الاتحاد الأوروبي من خلال تغريدة على تويتر، أن ضرب الميناء الأوكراني بعد يوم من توقيع اتفاق إسطنبول “أمر مستهجن ويظهر تجاهل روسيا التام للقانون والالتزامات”.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى