شركة غوغل تطرد مهندسا كشف سرا خطيرا من داخل الشركة

تتناقل وسائل الإعلام العالمية خبر طرد شركة غوغل لمهندس برمجيات كشف سرا خطيرا من داخل غوغل، ونقله الى العالم عن طريق صحيفة أمريكية.

وبحسب ما رصد موقع تركيا عاجل، أن المهندس  بليك ليموين تحدث الى صحيفة واشنطن بوست الأميركية في شهر يونيو، وقال أن غوغل أصبحت تملك روبوتات لها مشاعر ووعي مثل الإنسان.

وخلال مقابلته مع الصحيفة، قال المهندس إنه كان يشارك في تطوير روبوت للمحادثة الفورية يعمل بالذكاء الاصطناعي، قبل أن يكتشف أن الروبوت أصبح واعيا، وأصبح يملك مشاعر كالإنسان.

ولإثبات صحة السر الخطير الذي كشفه، قام بنشر نص محادثات دارت بينه وبين الروبوت، في محاولة منه لإثبات وجهة نظره.

غوغل تتحرك لتعتيم السر الخطير جدا

وبعد كشف هذا السر الخطير من قبل المهندس العامل لدى شركة غوغل، سارعت الشركة الى منحه إجازة مدفوعة وأبعدته عن العمل وقامت بطرده لاحقا.

ونشرت شركة غوغل”في بيانٍ لها ” إن المهندس بليك ليموين استمر بانتهاك سياسات التوظيف وأمن البيانات الواضحة التي تتضمن الحاجة إلى حماية معلومات المنتج”.

تابعنا على غوغل نيوز 

مدى خطورة السر الذي كشف عنه المهندس

بحسب ما نشرت وسائل إعلام عالمية، أن خطورة الروبوتات التي تحمل مشاعر مثل الإنسان هو قدرتها على التحكم الذاتي بنفسها ، وهذا ما يشكل خطورة عند فقدان التخكم بها.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى