حادثة هزّت تركيا اليوم بعد خروج طفل بعمر 9 سنوات من منزل قمامة في بورصا

محتويات المقالة اضغط على العنوان للانتقال الى الشرح إخفاء

كشف خلاف بين مالك منزل ومستأجره في بورصة عن مأساة كبيرة وهزت الصور التي خرجت من البيت الرأي العام في تركيا.

بعد الخلاف ربح صاحب المنزل في مدينة بورصة دعوى قضائية كان قد رفعها على مستأجرة لديه منذ عامين ولم يحصل منها على الإجار منذ فترة طويلة وتقرر اخلاء المنزل..

بعد فتح الباب من قبل الفرق المختصة ، واجهت الفرق ورقة ملصقة على الخزانة بجوار باب مدخل المنزل تقول ، “لا تحاول دخول المنزل ، سأخذك إلى المحكمة بسبب التعدي على ممتلكات الغير!”.

وبعد العثور على كميات كبيرة من القمامة ، تم إبلاغ فرق بلدية نيلوفر في بورصا لتنظيف القمامة من المنزل ليأتي فريق التنظيف بعدها.

العثور على طفل بعمر 9 سنوات

وخلال فتح غرفة مقفلة في المنزل من قبل فرق التنظيف، بحسب ما ترجم موقع تركيا عاجل، عثر على طفل يبلغ من العمر 9 سنوات فاقد الوعي وسط كمية كبيرة من القمامة!.

لوحظ أن الطفل كان محبوسًا في الغرفة وحتى أنه جعل مرحاضه في الغرفة نفسها، ولوحظ أن شعر وأظافر الطفل كانت طويلة جدا ، و يُعتقد أنه تم حبسه في الغرفة لمدة عام تقريبًا ، وقد أصبح ضعيفًا جدًا ولديه جروح في جسده.

تابعنا على غوغل نيوز 

تم نقل الطفل ، الذي تم وضعه في بيت القمامة ، إلى مستشفى كلية الطب بجامعة بورصة أولوداغ بواسطة سيارة إسعاف بعد التدخل الأول للفريق الصحي وتم نقله لتلقي العلاج.

هوية الطفل الذي عثر عليه

وتبين أن الطفل يعيش في هذه الغرفة من المنزل المليء بالقمامة منذ عام والمفاجأة بأن الطفل يكون ابن شقيقة المستأجرة التي خطفته وحرمته من أمه منذ عام.

يذكر بأن المنزل مقطوعة عنه الماء والكهرباء منذ 7 أشهر، ما أدى الى حالة يرثى لها وصل اليها الطفل خلال هذه الفترة.

تم نقل الطفل جيم محمد أ الى الحماية من قبل فرق المديرية الإقليمية للأسرة والسياسات الاجتماعية بعد علاجه في المستشفى. واعتقلت خالته.

صور

صور

صور

صور

فيديو

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض