هتاف ضخم باسم الرئيس الروسي بوتن خلال مبارة في تركيا والاتحاد الأوروبي يفتح تحقيقا

فتح اتحاد كرة القدم الأوروبي (اليوفا) تحقيقاً تأديبياً ضد نادي فنربخشة التركي، على خلفية هتاف بعض جماهيره باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مباراة يوم أمس.

وهتف بعض مشجعي الفريق التركي باسم “بوتين” بعد تلقي شباك الفريق هدفاً على أرضه أمام الفريق الأوكراني دينامو كييف.

وأقيمت بملعب فنربخشة في إسطنبول، وانتهت بفوز دينامو كييف بهدفين مقابل هدف، ليتأهل إلى الدور التأهيلي الثالث في دوري أبطال أوروبا.

ولاقى الهتاف انتقاداً من سفير أوكرانيا في أنقرة، فاسيل بودنار. ونشر “بودنار” تغريدة باللغة التركية قال فيها: “كرة القدم لعبة عادلة، بالأمس كان دينامو كييف أقوى، إنه لأمر محزن للغاية سماع كلمات التأييد من أنصار فنربخشة لصالح القاتل والمعتدي الروسي الذي قصف بلادنا”.

وليست المرة الأولى الذي يثير الجمهور التركي جدلاً، حيت هتف في المباراة الافتتاحية لموسم 2021 -2022 من الدوري التركي الممتاز لكرة القدم في مدينة إسطنبول ضد اللاجئين في تركيا.

المصدر:   aramme

 

زر الذهاب إلى الأعلى