أخبار تركيا

أوكرانيا تستنجد بالناتو

أوكرانيا تستنجد بالناتو وألمانيا تدعو للتعقل

دعت أوكرانيا الخميس، حلف شمال الأطلسي إلى نشر سفن حربية في بحر آزوف دعما لها في الأزمة الأخيرة مع روسيا.

فقد وجه الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو، هذه الدعوة في مقابلة مع صحيفة “بيلد” الألمانية قائلا “نأمل أن تكون الدول الأعضاء في الحلف مستعدة في الوقت الراهن لنقل سفن حربية إلى بحر آزوف من أجل مساعدة أوكرانيا وتوفير الأمن”.

وأضاف أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “لا يريد شيئا سوى احتلال بحر آزوف. اللغة الوحيدة التي يفهمها هي وحدة العالم الغربي”. وحذر من أنه على “ألمانيا أيضا أن تتساءل: ماذا سيفعل بوتين بعد ذلك إذا لم نوقفه”.

وردا على هذه الدعوة، قالت أنغيلا ميركل خلال منتدى اقتصادي ألماني-أوكراني الخميس “نطلب أيضا من الجانب الاوكراني التحلي بالمنطق لأنه لا يمكننا حل الأمور إلا عبر البقاء متعقلين، وعبر التحاور. لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري لهذه المواجهات”.

وقال بوروشنكو “لا يمكننا قبول هذه السياسة العدوانية لروسيا. أوّلاً شبه جزيرة القرم، ثم شرق أوكرانيا، والآن يريد بحر ازوف”. وأضاف أن “بوتين يريد عودة الإمبراطورية الروسية القديمة. القرم، الدونباس، يريد البلاد بكاملها”.

من جهته، دعا الاتحاد الأوروبي روسيا إلى إخلاء سبيل السفن الأوكرانية وطاقمها المحتجز لديها فورا.

وقررت روسيا، الأربعاء، سجن 3 عسكريين أوكرانيين جدد من أصل 24، تم توقيفهم مع سفنهم في مضيق “كيرتش”، ببحر آزوف، الأحد الماضي.

وتبادلت كييف وموسكو الاتهامات بعدما احتجزت روسيا 3 سفن أوكرانية في بحر آزوف، إثر إطلاق النار عليها الأحد الماضي.

وبينما قالت موسكو إن هذه السفن دخلت المياه الإقليمية الروسية بـ”صورة غير مشروعة”، قالت كييف إن سفنها لم ترتكب أي مخالفة، واتهمت روسيا بـ”العدوان العسكري”.

هذا وقد اقترح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الخميس على روسيا وأوكرانيا القيام بوساطة في الأزمة بينهما في بحر آزوف.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض