أخبار تركيا

تعثره أنهى حياته! طالب طب سوري تنتهي حياته على يد مجموعة من الشبان الأتراك بسبب سوء فهم

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أخبار تفيد بتعرض شاب سوري صغير وطالب طب بشري سنة اولى يدعى فارس العلي، تعرض للطعن على يد شبان أتراك بحي نارلجا في مدينة أنطاكيا بولاية هاتاي.

وبحسب ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي ، وبحسب أقرباء الشاب المغدور، أن الشاب تعثر يوم أمس بامرأة تركية خلال عمله في ولاية هاتاي.

وبعد هذه الحادثة، جاء أبناء الامرأة التركية مع شباب أخرين ليصبحوا 6 أشخاص، وطعنوا الشاب السوري حتى فارق الحياة في مكانه.

وبحسب مارصد موقع تركيا عاجل، أن الشرطة التركية قبضت على شباب واحد من الشبان الذي تعرضوا للشاب السوري.

تعازي من الرئيس أردوغان

هذا وأفادت وسائل إعلام تركية أن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، اتصل بعائلة المغدور فارس العلي ونقل تعازي الرئيس أردوغان بوفاة الشاب.

ومن جهة أخرى، نشر ناشطون سوريون فيديو يشير إلى اللحظات بعد طعن الشاب السوري فارس العلي من مدينة إدلب السورية، وذلك بعد تعرضه لعدة طعنات بالسكين.

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض