إذا كنت تعاني من مشكلة الشخير فاحذر! خطر إصابتك بهذا المرض مرتفع

إذا كنت تعاني من مشكلة الشخير فاحذر! خطر إصابتك بهذا المرض مرتفع

وفقًا لأحدث الأبحاث ، فإن الأشخاص الذين يشخرون في الليل ويعانون من انقطاع النفس الانسدادي النومي يكونون أكثر عرضة للإصابة بالسرطان.

وبحسب ما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, أظهرت دراسة كبيرة عُرضت في المؤتمر الدولي للجمعية الأوروبية للجهاز التنفسي أن الأشخاص الذين يعانون من انقطاع النفس الانسدادي النومي أكثر عرضة للإصابة بالسرطان. وفقًا للبحث ، الأشخاص الذين يشخرون قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالسرطان.

انقطاع النفس الانسدادي النومي هو حالة تصيب ملايين الأشخاص كل عام وتظهر بأعراض مثل الشخير بصوت عالٍ واللهاث والنعاس أثناء النهار.

ترجع الأعراض التي تحدث إلى انسداد المجاري الهوائية أثناء النوم ، مما يؤدي إلى عدم القدرة على التنفس خلال الليل.

تشير الدراسات إلى أن انقطاع النفس النومي يمكن أن يكون محفزًا للسرطان.

تابعنا على غوغل نيوز 

وقال الخبراء إن الشخير قد يكون مرتبطًا أيضًا بنقص الأكسجين الذي يعاني منه أولئك الذين يشخرون أثناء الليل.

وارتفاع مخاطر تجلط الدم وجدت دراسة فحصت بيانات من 62811 مريضًا في السويد أن الأشخاص الذين يعانون من الشخير الشديد لديهم مخاطر متزايدة لتطور جلطات دموية في عروقهم.

قسم الباحثون المرضى إلى مجموعتين. تتكون المجموعة الأولى من 2093 مريضًا مصابًا بالاضطراب وتم تشخيص إصابتهم بالسرطان. كانت المجموعة الضابطة أيضًا مصابة بالاضطراب ولكن ليس لديها خطر الإصابة بالسرطان.

قامت الدراسة بقياس وتقييم عدد اضطرابات الجهاز التنفسي التي يعاني منها المرضى أثناء النوم. كما درسوا عدد المرات التي انخفضت فيها مستويات الأكسجين في الدم لمدة 10 ثوانٍ على الأقل كل ساعة.

وفقًا للنتائج ، لوحظ المزيد من الانقطاعات في النوم وانقطاع النفس الانسدادي الشديد لدى مرضى السرطان.

ومع ذلك ، لاحظ الباحثون أن هذا البحث ليس قاطعًا ولا يمكن أن يثبت أن انقطاع النفس الانسدادي النومي يسبب السرطان ، فقط أن عادات نمط الحياة مثل عدم ممارسة الرياضة ، وتناول الطعام بشكل سيئ ، والتدخين وشرب الكحول إلى جانب انقطاع النفس أثناء النوم يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى