إسدال الستار في جريمة اغتصاب مصري لفتاة سورية

إسدال الستار في جريمة اغتصاب مصري لفتاة سورية

 

عقب أربع سنوات، أسدل الستار في قضية اغتصاب فتاة سورية، على يد سائق سيارة أجرة في منطقة المقطم بالعاصمة القاهرة.

ووفقا لصحيفة “الوطن” المصرية، قضت محكمة الجنايات، بإعدام الجاني شنقا، وجاء في التحريات والتحقيقات، أن الفتاة كانت تستقل سيارة تاكسي أجرة، ولكن السائق غير خط سيره وتوجه بها إلى شقته في منطقة المقطم.

واعتدى السائق على الفتاة جنسيا، حتى أصيبت بنزيف وألقى بها في الشارع، وهي في حالة إعياء وفر هاربا.

وذكرت التحقيقات أن المتهم صاحب الـ34 عاما، خطف المجني عليها صاحبة الـ23 عاما، سورية الجنسية، تحت تهديد السلاح وأجبرها على الصعود إلى شقته واغتصبها لمدة ساعة حتى أصيبت بنزيف داخلي.

ونجحت المجني عليها في استعادة قوتها، واستعانت بسيارة أجرة أخرى، وتوجهت إلى القسم لتبلغ عن تفاصيل الجريمة.

تابعنا على غوغل نيوز 

وثبت من تقرير الطب الشرعي الخاص بالمجني عليها العثور على آثار معاشرة المتهم للمجني عليها على مفروشات غرفة النوم، والبصمة الوراثية للحامض النووي المستخلص من ملابس المجني عليها متطابقة مع المتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض