أخبار تركيا

القوات الامنية التركية تلقي القبض على منفذ هجوم ولاية ريزا

ذكرت مصادر أمنية تركية، أن شرطيا يعمل في قضاء درة بازاري بولاية ريزة، هو من قام بمهاجمة مدير أمن الولاية ألطوغ وردي.

وأوضحت المصادر أن الشرطي جاء إلى مبنى المديرية، وترك هاتفه الجوال، وسلاحه في الاستعلامات، ودخل غرفة المدير وإلتقى معه لفترة قصيرة، ثم غادر المكتب.

وأضافت المصادر أن الشرطي أخذ هاتفه وسلاحه من الاستعلامات، ومن ثم ركض مسرعا إلى مكتب مدير الأمن وأطلق النار عليه وعلى مدير شؤون الموظفين “أرجان بولاط” وحارسه “يغيت جان كوكصال” اللذين كانا في المكتب.

وأوضحت أن الجاني إلتقى مدير الأمن بخصوص موضوع نقل مكان عمله، قبل أن يطلق النار عليه.

وأشارت المصادر ذاتها أن قوات الأمن ألقت القبض على الجاني.

وفي تصريح للصحفيين بالعاصمة أنقرة، قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو: “المصابون يتلقون العلاج حاليا في المستشفى. والأطباء يبذلون قصارى جهدهم لإنقاذ حياتهم. وزارتنا ستقدم معلومات مفصلة عن الحادث. نائبي ومدير الأمن العام توجها إلى ريزة”.

وفي وقت سابق أصيب مدير أمن ولاية “ريزة” التركية، ألطوغ وردي، وشخصان آخران إثر تعرضهم لهجوم مسلح.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض