في صحراء عربية.. اكتشاف جبال كبيرة من الذهب قد تقلب الاقتصاد رأسا على عقب

في صحراء عربية.. اكتشاف جبال كبيرة من الذهب قد تقلب الاقتصاد رأسا على عقب

أعلنت شركة «ألتوس ستراتيجيز» العاملة في مجال التعدين والبحث عن الذهب في الصحراء الشرقية، اكتشاف المزيد الذهب من الصخور الصلبة، وجاء ذلك من خلال الاستكشاف الميداني مناطق جبل الشلول على مساحة 348 كم 2، ووادي جندي على مساحة 696 كم 2 مشروعات بالصحراء الشرقية لمصر.

14 عملًا يدويا من الذهب الصخري

وأضافت الشركة في بيان لها إنها تمتلك 4 مشاريع للتنقيب عن الذهب في الصحراء الشرقية استطاعت الحصول عليهم من خلال مزايدة الذهب، التي أجرتها الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية.

وأشارت الشركة إلى أنه تم اكتشاف 14 عملاً يدويًا من الذهب الصخري الصلب عبر مشروعين في مصر، يصل عرض الأعمال إلى 30 مترًا وطولها 100 متر مع العديد من عمليات التنقيب الميكانيكية، وتم تأكيد أكثر من 50 عملية عمل للذهب الصخري الصلب عبر المشاريع حتى الآن، ولا يزال يتعين تقييم ما لا يقل عن 35 هدفا آخر للاستشعار عن بعد.

37 صخرة ذهبية في جبل أم عرادة ووادي دبور

تابعنا على غوغل نيوز 

وقال ستيفن بولتون، الرئيس التنفيذي لشركة Altus، «يسرنا أن نعلن أنه في أعقاب الاستكشاف الأخير الذي قام به الفريق الميداني المصري التابع للشركة، تم اكتشاف 14 عملًا من الذهب الصخري الصلب في مشروعي جبل الشلول ووادي الجندي، مع وجود 35 هدفًا إضافيًا لم تتم زيارتها بعد».

وأضاف في بيان للشركة أنه في سبتمبر تم الإعلان عن اكتشاف 37 صخرة صلبة عبر مشروعي الذهب في جبل أم عرادة ووادي دبور، وتزيد هذه الاكتشافات الحديثة من العدد الإجمالي لأعمال الذهب الصخري الصلبة المكتشفة حتى الآن في مشاريعنا في مصر إلى 50.

كشف مستكشفو معادن في أستراليا، مؤخرا، في كشف مثير ونادر بسبب قيمته الهائلة، عثورهم على صخرتين تغطيهما قطع من الذهب وسط توقعات بأن تصل قيمة كل منهما إلى ملايين الدولارات.

وقالت شركة “إر إن سي” الكندية المختصة في التنقيب عن المعادن، إن تزن القطعة الأكبر 95 كيلوجراما، ومن المرجح أن يبلغ غطاؤها من المعدن الأصفر أكثر من 68 كيلوجراما، وفقا لشبكة “سكاي نيوز” الإخبارية.

وأضافت الشركة أنها استخرجت ذهبا تصل قيمته تصل إلى 11 مليون دولار في منجم كالجوري جنوبي أستراليا خلال الأسبوع الماضي.

الصخرتان اُكتشفتا في جنوب أستراليا

أما الصخرة الثانية التي عثر عليها في الموقع نفسه فتزن 63 كيلوجراما، وتغطيها كمية من الذهب تقدر بـ45 كيلوجراما ولذلك فإن سعرها يقارب مليوني دولار.

فيما تستخرج شركات المعادن عادة جرامين اثنين من كل طن من الصخور في أستراليا لكن الشركة الكندية قالت إنها نجحت مؤخرا في استخراج 2200 جرام من كل طن.

وذكر أحد المختصين في هذا المجال أن من النادر جدا أن يتم استخراج هذه النسبة الذهبية من الصخور وعملت الشركة بالتنقيب عن الذهب في موقع يقع على عمق 500 متر تحت الأرض وجاءت هذه الخطوة بعد رصد آثار للمعدن الأصفر في المكان خلال يونيو الماضي.

وأوضح المسؤول التنفيذي للشركة الكندية، مارك سالبي، أن الصخرة الكبرى ستعرض في مزاد علني أمام الراغبين في اقتنائها.

اكتشف فريق من خبراء الآثار، كنزًا من الذهب يعود تاريخه لـ2000 عام مضت في ضريح أول أمير لهايهون، وهو اسم قديم لمملكة صغيرة في مدينة نانتشانج عاصمة مقاطعة جيانجشي بشرق الصين.

صورة أرشيفية

وأثارت أنباء اكتشاف الكنز، اهتمامًا كبيرًا من وسائل الإعلام الصينية، وذكرت وكالة الأنباء الصينية الرسمية “شينخوا”، أنه تم اكتشاف ما مجموعه 285 قطعة من العملات الذهبية في الضريح الذي يعود تاريخه إلى عهد أسرة هان الغربية (206 ق م – 24م)، من ضمنها 96 عملة تم العثور عليها أمس.

وقال شين لي شيانغ، مدير فريق خبراء الآثار الذين قاموا بالاكتشاف، أن هذا يعد أكبر اكتشاف لمقبرة من عهد أسرة هان من حيث عدد العملات الذهبية، وتزن كل قطعة من تلك العملات حوالي 250 جراما.

زر الذهاب إلى الأعلى