أخبار العالم

أردوغان عثماني حالم وعليه دفع الثمن.. النظام يهاجم تركيا في وقت الحديث عن تعديل للعلاقات

أردوغان عثماني حالم وعليه دفع الثمن.. النظام يهاجم تركيا في وقت الحديث عن تعديل للعلاقات

هاجم النظام السوري تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان، بعد التصريحات التي أطلقها الأخير بخصوص إمكانية إعادة العلاقات بين الطرفين، واللقاء مع بشار الأسد.

وجاء هجوم النظام السوري في مقال نشرته جريدة ”البعث” الرسمية، قالت فيه: ”بين ليلة وضحاها انقلب أردوغان على نفسه، وعلى من دفعه ليكون طرفاً في الحرب الإرهابية على سورية”.

وأشارت الجريدة إلى انتقاد أردوغان للولايات المتحدة بسبب تسليحها لـ”قسد”، قائلة: ”هذا الأسف لن ينفع الآن، لأنه جاء كنتيجة حتمية للغرور السياسي الذي سيطر على هواجس أردوغان وأحلامه بإعادة المجد العثماني البائد”.

وأضافت: ”الرجل (أردوغان) كان يعلم بهذا التسليح، لكنه آثر، بل كابر بالذهاب إلى النهاية، معتقداً أن حليفه في الناتو سيتخلّى عن الأداة المهمّة في ضرب المثلث السوري- العراقي- التركي”.

وأردفت: ”لعلّ النقطة الأكثر جدلاً أن الحالم العثماني لم يتلقَ أيّ ردّ جوابي من الجانب الأمريكي على كلّ رسائله في هذا الخصوص، ما يعني أنه لا يعدو أن يكون إلا أداةً بيد الولايات المتحدة، شأنه شأن من يحاربهم الآن”.

كما اعتبرت الجريدة أنه ”من الضروري ألا يغامر أردوغان أكثر من ذلك، ولا يغامر بأي عمل عسكري مهما كان حجمه”، لأن الحل بيد النظام السوري، حسب زعمها.

وتابعت: ”لكن لا يظنن أردوغان أن الثمن سيكون قليلاً، بل على العكس لأن للدولة السورية شروطها الخاصة، ليس أقلها أن يدفع أردوغان ثمن مغامراته وأخطائه السياسية، والتعويض المالي عن الخسائر التي سبّبها للشعب السوري، ومصانعه، ومعامله التي سرقها بالتنسيق مع الإرهابيين الذين يقاتلهم الآن”.

الجدير بالذكر أن هذا الهجوم يأتي في الوقت الذي أبدى فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان استعداده للقاء رئيس النظام السوري بشار الأسد، واعتبر أن ذلك سيحدث عاجلاً أم آجلاً.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض