وزير الدفاع التركي بعد الأحداث الأخيرة الآن أمامنا منبج ثم شرق الفرات

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم الخميس إن تركيز القوات المسلحة التركية منصب حاليا على منطقتي منبج وشرق الفرات شمالي سوريا، وتعمل بشكل مكثف في هذا الخصوص.

جاء ذلك في كلمة له أمام القوات التركية بقيادة القوات المشتركة القطرية التركية في العاصمة القطرية الدوحة.

ووصل أكار الثلاثاء الدوحة للمشاركة في احتفالات اليوم الوطني لدولة قطر.

وأوضح أكار أن ثمة حفر وأنفاق تم حفرها في منبج وشرق الفرات، “لكنها لن تقف حائلا أمام عزم تركيا القضاء على بؤر الإرهاب هناك”.

وأضاف بقوله: “فليدخلوا إلى باطن الأرض إذا شاؤوا، عندما يحين الوقت المناسب، حتما سيتم دفن هؤلاء الإرهابيين في حفرهم”.

وعن الوجود الإرهابي شمالي العراق، قال أكار: “نتابع دوما تحركات الإرهابيين هناك، ونفذنا مؤخرا غارات جوية على مناطق سنجار وقرة جاق”.

تابعنا على غوغل نيوز 

وتابع: “تم تحييد الإرهابيين في تلك المنطقة دون إلحاق أية أضرار بالمدنيين والأبرياء”.

وحول مستجدات الوضع في قبرص وشرق المتوسط، أكد وزير الدفاع التركي أن بلاده ترغب دوما في تأسيس علاقات طيبة مع جيرانها، وتقف إلى جانب السلام، والصداقة، والتعاون.

واستدرك قائلا: “لكننا سنواصل بذل قصارى جهودنا من أجل حماية حقوق بلادنا في مياهنا الإقليمية، في ضوء الاتفاقات والمواثيق الدولية”.

وسبق أن حذرت تركيا من أنها ستتخذ إجراءات ضد الخطوات الأحادية لقبرص الرومية للتنقيب عن النفط والغاز شرق المتوسط مؤكدة أن القبارصة الأتراك لهم حقوق في تلك الاحتياطيات.

ومطلع مارس/ آذار الماضي، اعترضت سفن حربية تركية، سفينة تنقيب إيطالية تابعة لشركة “إيني” للطاقة، بعدما دخلت بتوكيل من قبرص الرومية إلى المنطقة الاقتصادية التركية الخاصة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض