أخبار تركيا

أبرز ما قاله الجولاني عن عملية شرق الفرات واقتتال الفصائل في الشمال (فيديو)

أبرز ما قاله الجولاني عن عملية شرق الفرات واقتتال الفصائل في الشمال (فيديو)

قال (أبو محمد الجولاني) القائد العام لـ “هيئة تحرير الشام” إن الهيئة تقف مع التوجّه التركي المتمثل في السيطرة على شرق الفرات من ميليشيا “الوحدات الكردية”، مشيراً إلى أهمية توحّد الفصائل المقاتلة في المناطق المحررة، وترك مهمة إدارة تلك المناطق بكافة مؤسساتها إلى إدارة مدنية من الكفاءات الموجودة هناك.

ودعا (الجولاني) في لقاء نشرته وكالة (أمجاد للإنتاج المرئي) (الاثنين) إلى “تشكيل جسم عسكري موحد للفصائل في المناطق المحررة، يضم جميع الفصائل والتشكيلات العسكرية أياً كان المسمى غرفة عمليات واحدة أو هيئة عسكرية”.

ونوه (الجولاني) إلى أنه “في الوقت الحالي أهم خطوة يجب العمل عليها هي أن تكون المناطق المحررة بكافة مؤسساتها تحت الإدارة المدنية، بينما تكون مهمة الفصائل فقط عسكرية”.

وحول أسباب الاقتتال بين “تحرير الشام” و”الجبهة الوطنية للتحرير” (أكبر تشكيل عسكري في الشمال) مؤخراً، قال (الجولاني) إن “هناك سببا قريبا وهو قتل عناصر من الهيئة من قبل حركة نور الدين الزنكي(…)، بينما السبب البعيد هو حالة التشرذم والتفرق بين الفصائل وتعدد المشاريع في بقع جغرافية واحدة”.

وبما يخص العملية التركية المرتقبة شرق الفرات، قال (الجولاني): “نحن مع توجه تركيا للسيطرة على شرق الفرات، ونرى ضرورة في إزالة حزب العمال الكردستاني، ولن نعيق العملية”.

وكانت “تحرير الشام” تمكنت مؤخراً من السيطرة على معظم المناطق في محافظة إدلب وريف حلب الغربي، بعد معارك مع “حركة نور الدين زنكي” المنضوية تحت “الجبهة الوطنية”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض