أخبار تركيا

استقالة مدوية داخل حزب النصر التابع لأوميت أوزداغ

استقالة مدوية داخل حزب النصر التابع لأوميت أوزداغ

أعلن رئيس مقاطعة حزب النصر في أضنة، أيهان بينبوجا، أن الإدارة بأكملها و87 من أعضاء الحزب استقالوا من الحزب وقال بينبوجا: “نحن نعود إلى وطننا إلى حزب الحركة القومية”.

وبحسب ما ترجمه “موقع تركيا عاجل”، أعلن رئيس حزب النصر في أضنة أيهان بينبوغا وإدارته بالكامل عن استقالتهم من الحزب. وإلى جانب الإدارة، استقال 87 من أعضاء الحزب أيضًا.

وفي إشارة إلى سبب استقالته في بيانه، قال بنبوغا: “بدأ هناك تسلل يشبه منظمة فتح الله غولن إلى حزبنا خلال الانتخابات البرلمانية. حاولت اتخاذ الاحتياطات اللازمة بإبلاغ رئيس مجلس الإدارة والمقر بهذا الأمر.

وحذر الرئيس قائلاً: “أقول لكما أنكما لن تعينهما بالتأكيد في منصبيهما”. ويوجد 5 ملفات في النيابة بخصوص إحداها. إحداهما إهانة للرئيس والأخرى تتعلق بالتحقيق في منظمة فتح الله غولن.

كما حذر الشخص الآخر بسبب تحقيقه المستمر بشأن العنف ضد المرأة. ومع ذلك، فإن عقلية منظمة غولن الإرهابية والحركات المشابهة لها كانت فعالة للغاية لدرجة أنه تم تعيين أحد الأشخاص الذين ذكرهم في منصب رفيع.

بصفتي رئيس المقاطعة، ونائب رئيس المقاطعة المسؤول عن التنظيم، ونائب رئيس المقاطعة المسؤول عن شؤون الانتخابات، ونائب رئيس المقاطعة المسؤول عن الشؤون السياسية، لم يتم أخذ أي من آرائنا في ترتيب المقاعد البرلمانية لحزب النصر في أضنة.

لكن الشخص الذي حاول التسلل إلى الحزب من الخارج، مثل منظمة فيتو، قام بنفسه بإعداد قائمة الأسماء وحصل على موافقة المقر عليها.

وأود أن أقول هنا أنه بما أن الملف الذي أرسلناه نحن، كمنظمة إقليمية في أضنة، إلى المقر بعد التحقيق فيه لم تتم، فإن الاستقالة أمر لا مفر منه، وأن موقفنا المبدئي ليس ضد الأفراد، بل ضد الأحداث.

وصرح بينبوجا أنهم سينضمون إلى حزب الحركة القومية (MHP) مع جميع الإداريين المستقيلين ورؤساء المناطق وأعضاء المجلس ومرشحي رؤساء البلديات وأعضاء الحزب المستقيلين غدًا، وقال: “نحن نعود إلى وطننا إلى حزب الحركة القومية”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض