أخبار تركيا

متوسط ​​العمر المتوقع في تركيا يمتد إلى 78.6 سنة: منظمة الصحة العالمية

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، ارتفع متوسط ​​العمر المتوقع في تركيا إلى 78.6 عامًا، حيث يبلغ متوسط ​​العمر المتوقع للنساء 81.3 عامًا والرجال 75.9 عامًا. يعزو توفان ناير، أخصائي الصحة العامة من المكتب القطري لمنظمة الصحة العالمية في تركيا، هذه الزيادة إلى إصلاحات الرعاية الصحية، وتحسين الظروف البيئية، وزيادة فرص الحصول على الرعاية الجيدة وتعزيز المعرفة الصحية.

يُعرَّف متوسط ​​العمر المتوقع عند الولادة بأنه متوسط ​​عدد السنوات التي من المتوقع أن يعيشها المولود الجديد في ظل مخاطر الوفاة الحالية. وفي تركيا ارتفع هذا العدد ليصل إلى 78.6 سنة. ويوضح ناير أن متوسط ​​العمر المتوقع يختلف من بلد إلى آخر بسبب عوامل مختلفة، بما في ذلك هيكل الخدمات الصحية والعادات الغذائية والظروف البيئية ومستويات المعيشة ونوعية الهواء. يتماشى متوسط ​​العمر المتوقع في تركيا مع دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) ودول الاتحاد الأوروبي، والتي يبلغ متوسط ​​العمر المتوقع لها عادةً حوالي 80 عامًا.

تمتلك إسبانيا وإيطاليا أعلى متوسط ​​عمر متوقع عند الولادة في أوروبا. ويؤدي هذا التحول الديموغرافي إلى تغيير الأهرامات السكانية، مع زيادة نسبة كبار السن. ومع ارتفاع متوسط ​​العمر المتوقع، تنمو كذلك الاحتياجات الصحية للسكان المسنين. وبالتالي، تتكيف الخدمات الصحية مع هذه المتطلبات المتغيرة.

يؤكد ناير على أهمية الشيخوخة الصحية، مما يضمن أن يعيش الأفراد حياة عالية الجودة خلال سنوات ما بعد التقاعد.

وبالإضافة إلى ذلك، أكد أن عدد الأمراض غير المعدية قد ارتفع، مما يؤثر سلباً على الشيخوخة الصحية. وتشمل هذه الاضطرابات النفسية مثل القلق والاكتئاب باعتبارها الحالة المزمنة الخامسة إلى جانب السرطان وأمراض القلب والسكري وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة. كما توسعت عوامل الخطر لهذه الأمراض، مع الاعتراف بتلوث الهواء كمساهم كبير.

تعد الأمراض المزمنة غير المعدية مسؤولة عن نسبة كبيرة من الوفيات العالمية، إذ تمثل 74% من حوالي 55 مليون حالة وفاة كل عام. ونتيجة لذلك، تتطلب هذه الحالات علاجًا طويل الأمد أو مدى الحياة. ومع ذلك، فإن التركيز على الخدمات الوقائية وتشجيع الشيخوخة الصحية يمكن أن يقلل العبء على أنظمة الرعاية الصحية ويؤدي إلى خفض تكاليف الأدوية والجراحة والعلاج. يقترح ناير أن عوامل الخطر، مثل الحفاظ على نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتجنب تعاطي التبغ والكحول، والبقاء على مستوى جيد من الماء، والحصول على قسط كاف من النوم، يجب إدارتها لتقليل حالات الإصابة بهذه الأمراض.

واستجابة لهذه النتائج، يخلص ناير إلى أنه سيتم إنشاء نظام صحي يركز على المريض، مما يؤدي إلى فوائد مختلفة للسكان ومقدمي الرعاية الصحية.

نشرة ديلي صباح الإخبارية

كن على اطلاع بما يحدث في تركيا ومنطقتها والعالم.


يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت. بالتسجيل فإنك توافق على شروط الاستخدام وسياسة الخصوصية الخاصة بنا. هذا الموقع محمي بواسطة reCAPTCHA وتنطبق سياسة خصوصية Google وشروط الخدمة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض