أخبار العالم

الشرطة الألمانية توضح كل شيء بعد التهديد بوجود قنبلة في محطة البث ZDF | أخبار

وقالت الشرطة الألمانية إنه لا يوجد ما يشير إلى أن التهديد عبر البريد الإلكتروني يتضمن أي خطر ملموس.

أعلنت الشرطة الألمانية كل شيء بعد أن أدى تهديد بوجود قنبلة ضد هيئة الإذاعة Zweites Deutsches Fernsehen (ZDF) إلى إخلاء العديد من المباني في مدينة ماينز. كما تلقت العديد من المدارس في جميع أنحاء البلاد تحذيرات.

وقالت الشرطة في بيان إنها قدرت أنه لا يوجد ما يشير إلى أن التهديد المرسل عبر البريد الإلكتروني إلى ZDF يحتوي على أي خطر ملموس. ومع ذلك، فإن الإجراء الذي أثارته الرسالة يوضح أن أوروبا لا تزال في حالة تأهب قصوى في أعقاب “الهجمات الإرهابية” الأخيرة.

وقامت الشرطة بتفتيش حرم ZDF بالكلاب البوليسية بعد تلقي التهديد يوم الاثنين حوالي الساعة 8:20 صباحًا (06:20 بتوقيت جرينتش).

وتم السماح لإجمالي 600 موظف من موظفي ZDF بالعودة إلى المباني بعد أن تم منحهم الإذن بذلك.

كما تم الإبلاغ عن تهديدات بوجود قنابل في ست مدارس على الأقل في جميع أنحاء البلاد.

وتم إلغاء الدروس لمئات الطلاب في مدن أوغسبورغ وريغنسبورغ البافارية، وكارلسروه ومانهايم في بادن فورتمبيرغ، وسولينغن في شمال الراين وستفاليا، وعاصمة تورينغن إرفورت.

وفي ثلاث حالات، تلقت المدرسة تهديدًا بوجود قنبلة عبر البريد الإلكتروني. لكن السبب وراء الاستهداف لا يزال واضحا. تم إخلاء معظم المدارس المستهدفة في وقت لاحق بعد ذلك.

وتشير سلسلة التهديدات إلى التوتر المتزايد في أوروبا منذ بداية الحرب بين إسرائيل وغزة.

وأدى مقتل مدرس طعنا في مدينة أراس بشمال فرنسا في وقت سابق من هذا الشهر وإطلاق النار على اثنين من مشجعي كرة القدم السويديين في بلجيكا الأسبوع الماضي إلى وضع السلطات في حالة تأهب قصوى.

وفي فرنسا، تسببت موجة من التهديدات بالقنابل في إخلاء المدارس والمطارات وغيرها من المعالم.

وقال وزير الداخلية جيرالد دارمانين الأسبوع الماضي إن السلطات اعتقلت 18 شخصا على الأقل بسبب تهديدات كاذبة بوجود قنابل.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض