أخبار العالم

أستراليا تنشر المزيد من الطائرات والأفراد في الشرق الأوسط

نشرت أستراليا طائرتين عسكريتين أخريين في مواقع لم يتم الكشف عنها في الشرق الأوسط، خشية أن تضطر إلى التحرك بسرعة لإجلاء مواطنيها إذا تصاعدت الحرب الإسرائيلية على غزة. قال وزير الدفاع الأسترالي ريتشارد مارلز إن أستراليا تشعر بالقلق من تصاعد الحرب الإسرائيلية على غزة (غيتي)

قالت أستراليا اليوم الأربعاء إنها أرسلت طائرتين عسكريتين إضافيتين و”عددا كبيرا” من أفراد الدفاع إلى الشرق الأوسط للمساعدة في دعم مواطنيها هناك إذا تصاعدت الحرب الإسرائيلية المستمرة على غزة. وفاجأ هجوم عبر الحدود شنته حماس في 7 أكتوبر إسرائيل، مما أسفر عن مقتل أكثر من 1400 شخص، في حين قُتل ما لا يقل عن 5791 فلسطينيًا في القصف الإسرائيلي اللاحق، بما في ذلك 2360 طفلاً. وقال وزير الدفاع ريتشارد مارلز إن أستراليا أرسلت طائرة بوينغ سي-17 وطائرة للتزود بالوقود الجوي لديها القدرة على نقل الركاب، مما يعني أن إجمالي عدد الطائرات ثلاث طائرات. ولم يكشف عن العدد الإجمالي للأفراد المنتشرين والمكان الذي ستتمركز فيه الطائرة لأسباب أمنية، لكنه قال إنهم لن يكون مقرهم في إسرائيل. وقال مارلز للقناة التاسعة: “هناك عدد كبير من الأفراد، وهم موجودون لدعم الطائرة ودعم ما قد يتعين على تلك الطائرة القيام به في النهاية”. وأضاف “كل هذا حالة طوارئ والغرض منه هو دعم السكان الأستراليين الموجودين في الشرق الأوسط… هذا وضع متقلب للغاية ولا نعرف على الإطلاق إلى أي اتجاه ستسير الأمور من هنا”. منذ بدء النزاع، قامت الحكومة الأسترالية برحلات جوية لإعادة المواطنين الذين تقطعت بهم السبل في إسرائيل. وتحاول إنقاذ 79 أسترالياً من قطاع غزة المحاصر من قبل إسرائيل و51 من الضفة الغربية. وقال مارلز إنه يتعين على الأستراليين في غزة أن يحاولوا التحرك نحو معبر رفح الحدودي مع مصر، وهو نقطة الدخول والخروج الرئيسية إلى غزة والتي لا تؤدي إلى إسرائيل. وحث مارليس الأستراليين في لبنان الذين يريدون مغادرة البلاد على استخدام جميع الخيارات المتاحة بعد الاشتباكات الدامية بين إسرائيل وجماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران. وكشفت أستراليا يوم الأربعاء أيضًا عن حزمة عسكرية جديدة بقيمة 20 مليون دولار أسترالي (12.7 مليون دولار أمريكي) لأوكرانيا، ليصل إجمالي مساعداتها إلى 910 ملايين دولار أسترالي منذ الغزو الروسي في فبراير 2022. (رويترز)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض