أخبار تركيا

نحن ندافع عن 91 حدودًا في أوكرانيا و67 حدودًا في فلسطين

تحدث رئيس الجمعية الوطنية الكبرى لتركيا، نعمان كورتولموش، في قمة شبه جزيرة القرم في براغ: نحن كتركيا، ندافع عن سلامة أراضي أوكرانيا وفلسطين. وينبغي للمجتمع الدولي أن يدافع عن البلدين. فقد ألقى رئيس الجمعية الوطنية الكبرى لتركيا، نعمان كورتولموش، كلمة أمام الجمعية العامة في القمة البرلمانية الثانية لمنصة شبه جزيرة القرم التي عقدت في براغ، عاصمة جمهورية التشيك. نحن إلى جانب أوكرانيا منذ البداية: تركيا تقف إلى جانب أوكرانيا. إننا برفضنا ضم شبه جزيرة القرم منذ اليوم الأول، نؤكد أن شبه جزيرة القرم جزء من أوكرانيا على الساحة الدولية. لو كان هناك صوت مرتفع، لكانت هناك حرب: لو كان المجتمع الدولي قد صوت بصوت عالٍ بما فيه الكفاية أثناء ضم شبه جزيرة القرم في عام 2014، لما كانت أوكرانيا موضوعًا لمثل هذه الحرب اليوم. وقف الحرب هو أولويتنا الرئيسية: إن وقف الحرب في أقرب وقت ممكن هو إحدى الأولويات الرئيسية لتركيا. تركيا هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي تمكنت من التحدث مع كل من روسيا وأوكرانيا منذ بداية الحرب. وفي هذا السياق حصلنا على نتيجتين. أحدهما هو ضمان بقاء ممر الحبوب في البحر الأسود مفتوحًا، والآخر هو إجراء تبادل للأسرى. وقف الطوارئ في غزة: من الضروري أن يتم التوصل إلى وقف طارئ لإطلاق النار في أقرب وقت ممكن في غزة، حيث مات أكثر من 5 آلاف شخص، وأن يتم تسليم المساعدات الإنسانية إلى المنطقة. نحن في تركيا نعتقد أن الأزمة الأوكرانية والأزمة المستمرة في الشرق الأوسط لديها القدرة على التطور، ولا سمح الله، يمكن أن تصبح أيضًا موضوعًا لصراع عالمي. حدود 91 و67: نحن كتركيا، ندافع عن سلامة أراضي أوكرانيا، التي قبلها النظام الدولي على حدود عام 1991، وسلامة أراضي دولة فلسطين على حدود عام 1967. ونعتقد أنه ينبغي للمجتمع الدولي أن يدافع عنهما معا. يجب على النظام الدولي أن يتخذ إجراءات فورية: إنها مسألة إنسانية أن يتحرك النظام الدولي بشكل عاجل لمنع الأزمة الإنسانية في غزة وتقديم المساعدة للمدنيين الأبرياء هناك، وخاصة المعدات الطبية والمياه والأدوية والغذاء في المستشفيات. هناك حاجة إلى بنية عالمية جديدة: إن الأزمة الأوكرانية وغيرها من الأزمات الإقليمية التي نشهدها تظهر لنا أن النظام الدولي غير كاف لحل المشاكل ومنع الصراعات. ونعرب عن أن هناك حاجة ملحة إلى إنشاء هيكل سياسي عالمي جديد لإقامة هيكل جديد للسلام في العالم. إن العالم مكان مهم للغاية بحيث لا يمكن تركه تحت رحمة 5 دول، ونرى أنه من الضروري إنشاء نظام عالمي يدافع عن السيادة المتساوية لجميع الدول.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض