أخبار تركيا

أخبار حزينة من الصبي البالغ من العمر 12 عامًا المفقود منذ يومين

تم العثور على جثة هامدة لدورسون إيف أنديتش البالغ من العمر 12 عامًا، والذي غادر المنزل قبل يومين لركوب دراجة، في منطقة تورهال في توكات. بينما تقرر أن دورسون إيفي قد طعن حتى الموت، اعترف أو جي (21 عامًا)، الذي تم اعتقاله على خلفية الحادث، بأنه قتل أنديتش، وهو طالب في الصف السادس في مدرسة الشهيد دورسون ميثود الثانوية، ويعيش مع والدته أسليهان. Güneş في منطقة Gürsel في منطقة Turhal في Tokat، خرج Dursun Efe Andıç لركوب الدراجة بعد عودته إلى المنزل من المدرسة عند الظهر. وحاولت الأم أسليهان غونيس، التي كانت تعمل عاملة في مستشفى تورهال الحكومي وانفصلت عن زوجها، التواصل مع ابنها عبر هاتفها المحمول عندما عادت إلى المنزل في المساء ولم تتمكن من رؤيته في المنزل. ذهبت الأم، التي لم تتمكن من الوصول إلى ابنها دورسون إيفي، إلى قسم شرطة منطقة تورهال وقدمت بلاغًا عن شخص مفقود. بعد الإبلاغ عن المفقودين، بدأت فرق الشرطة عملية بحث في المنطقة، وتم حل الحادث من قبل فريق خاص، وتم إنشاء فريق خاص من قبل مديرية فرع النظام العام التابعة لإدارة شرطة مقاطعة توكات للعثور على دورسون إيفي أنديتش. قام الفريق بفحص كاميرات نظام إدارة أمن المدينة (KGYS) في المنطقة وقرر أن أنديك كان يركب دراجة مع شخص واحد. عثرت فرق الشرطة على دراجة تابعة لدورسون إيفي أنديتش في الأرض الواقعة على الطريق المؤدي إلى قرية جوموشتوب. قررت الفرق أن أنديتش كان مع أو جي وقام باحتجازه. أثناء استجوابه، اعترف UG بأنه قتل أنديتش بعد أن تشاجر معه، وقال إن جثته كانت في المنطقة المشجرة في Arapbağları، على بعد حوالي كيلومتر واحد من الدراجة. وبعد التحقيق في المكان، عثرت فرق الشرطة على جثة الطفل هامدة في المكان المحدد. تم نقل جثة دورسون إيفي أنديتش، الذي تقرر أنه تعرض للطعن حتى الموت أثناء التحقيقات الأولية، إلى مشرحة مستشفى توكات الحكومي لتشريح الجثة. ويستمر التحقيق في الأمر.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض