أخبار العالم

ينفد الوقود بسرعة مع تجاوز عدد القتلى 6000

أكد مسؤولو الصحة أن آلاف المرضى في قطاع غزة معرضون لخطر الموت بسبب نفاد الوقود والمياه اللازمة لتشغيل المولدات في المستشفيات. قال مسؤولو الصحة في الأراضي الفلسطينية المحاصرة إن الوقود قد ينفد بحلول يوم الخميس، مما يعرض 7000 مريض لخطر الموت، حيث يواجه ملايين آخرين من سكان غزة القتل في الغارات الجوية الإسرائيلية العشوائية. وحذرت الأمم المتحدة من أن نقص الوقود قد يؤدي أيضا إلى وقف أي مساعدات تدخل إلى غزة. ويندر الغذاء والماء والوقود في القطاع، حيث فرضت إسرائيل حصاراً شاملاً على غزة بعد وقت قصير من اندلاع الحرب، مما يعرض السكان الفقراء بالفعل لخطر الجوع والجفاف وعدم الحصول على الرعاية الطبية وغيرها من الضروريات. يأتي ذلك في الوقت الذي ضربت فيه الغارات الجوية الإسرائيلية الشرسة الجيب خلال الليل، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 80 شخصًا وزيادة عدد القتلى إلى 6055 ضحية. وكان من بين القتلى ما لا يقل عن 2450 طفلاً. ومنذ بدء المعركة في 7 أكتوبر/تشرين الأول، قصفت إسرائيل المستشفيات والمدارس والمناطق السكنية في القطاع، ودمرت معظم المباني في القطاع المكتظ بالسكان وأثارت مخاوف من التطهير العرقي و”النكبة الثانية”. كما شنت إسرائيل هجمات عنيفة في الضفة الغربية المحتلة منذ بدء الحرب في غزة. وقُتل أكثر من 100 فلسطيني في القطاع، مع وقوع حوادث في جنين وقلقيية وقلنديا، بحسب تقارير إعلامية فلسطينية يوم الأربعاء.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض