أخبار العالم

رد فعل عنيف بعد قيام DeSantis بإلغاء تنشيط SJP في فلوريدا

أعلنت منظمة “فلسطين القانونية” أن الدعوة إلى حظر فروع SJP في فلوريدا كانت “غير دستورية”. تتخذ منظمة فلسطين القانونية إجراءات بعد قيام شركة DeSantis في فلوريدا بحظر المجموعة المؤيدة للفلسطينيين من حرم الجامعات في الولاية (غيتي)

أعلنت منظمة حقوق مدنية مقرها الولايات المتحدة أنها ستتخذ إجراءات قانونية بعد أن تم توجيه الجامعات الحكومية في ولاية فلوريدا إلى “إلغاء تنشيط” فروع منظمة “طلاب وطنيون من أجل العدالة في فلسطين” في حرمها الجامعي. أصدرت منظمة فلسطين القانونية بيانًا في 25 أكتوبر، قالت فيه إن القرار كان “اعتداءً صارخًا على حقوق الطلاب في التعديل الأول”، مضيفة أنه “سيتم الطعن فيه أمام المحكمة”. وجاء في البيان أن “فلوريدا، خاصة تحت قيادة الحاكم رون ديسانتيس، تعمل بشكل نشط على تقويض التعليم وحرية التعبير وحركات العدالة الاجتماعية، بما في ذلك من خلال حظر الدورات المناهضة للعنصرية ومحاولة تجريم الاحتجاجات”. وأضافت: “ليس من المستغرب أن تتم متابعة هذه الخطوة الفظيعة لإسكات الحركة الطلابية من أجل الحقوق الفلسطينية في عهد ديسانتيس”. “إن الدعوة إلى حظر فروع طلاب من أجل العدالة في فلسطين في فلوريدا – أو في أي مكان في جميع أنحاء البلاد – غير دستورية. إنه انتهاك للتعديل الأول كما أكدته المحكمة العليا في قضية هيلي ضد جيمس، 408 الولايات المتحدة 169 (1972).” أفادت رويترز أن النظام الجامعي في فلوريدا، بالتعاون مع الحاكم رون ديسانتيس، أمر كليات الولاية بإغلاق المنظمات الطلابية المؤيدة لفلسطين في الجامعات. وقال نظام جامعة ولاية فلوريدا إنه يجب حل فروع منظمة طلاب من أجل العدالة في فلسطين (SJP) كجزء مما أسماه حملة قمع في الولاية التي يقودها الجمهوريون في مظاهرات الحرم الجامعي التي تقدم “دعمًا ضارًا للجماعات الإرهابية”. وكتب مستشار النظام راي رودريغيز في مذكرة إلى قادة الجامعات: “استنادًا إلى دعم حزب العدالة والتنمية الوطني للإرهاب، وبالتشاور مع الحاكم ديسانتيس، يجب إلغاء تنشيط الفصول الطلابية”. واتخذ ديسانتيس، المرشح للرئاسة عن الحزب الجمهوري لعام 2024، موقفا متشددا ضد الفلسطينيين، مشيرا إلى حرمان المدنيين في غزة من المياه والمرافق حتى تفرج حماس عن أكثر من 200 رهينة احتجزتها في هجوم 7 أكتوبر على إسرائيل. كما ذكر اتحاد الحريات المدنية الأمريكي في فلوريدا أن تصرفات DeSantis كانت غير دستورية. وقال هوارد سايمون، المدير التنفيذي المؤقت للمجموعة، في بيان: “بدلاً من الحفاظ على سلامة الطلاب والمجتمع اليهودي، تقوم الحكومة ببساطة بإسكات الأفكار التي لا تحبها”. وقد أدت التوترات ضد الطلاب المؤيدين للفلسطينيين إلى مضايقات واعتداءات في الجامعات الأمريكية، في أعقاب هجوم حماس وما تلا ذلك من حصار وقصف إسرائيلي لقطاع غزة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض