أخبار العالم

رفضاً للعدوان على غزة.. تشيلي وكولومبيا تسحبان سفيريهما من إسرائيل نيوز

وأعلنت كل من تشيلي وكولومبيا -مساء الثلاثاء- سحب سفيريهما من إسرائيل احتجاجا على عدوانها المستمر على غزة، والذي أدى إلى استشهاد أكثر من 8500 شهيد، معظمهم من النساء والأطفال. أعلن الرئيس التشيلي غابرييل بوريتش سحب سفير بلاده من إسرائيل بسبب عدوانها على غزة. وقال بوريتش: “لا يهم مدى قوة الدولة، نحن بحاجة إلى أن تقف سياستنا الخارجية مع حقوق الإنسان وتدافع عنها بكل ما أوتينا من قوة”. وردا على الهدية التي تلقاها من الجالية اليهودية في تشيلي، قال الرئيس بوريتش: “أشكركم على هذه الخطوة، ولكن يمكنكم البدء بمطالبة إسرائيل بإعادة الأراضي الفلسطينية التي احتلتها بشكل غير قانوني”. من جانبه، أعلن الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، استدعاء سفير بلاده لدى إسرائيل للتشاور، احتجاجا على الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين. وقال بيترو “إذا لم توقف إسرائيل المذبحة بحق الشعب الفلسطيني فلن نتمكن من البقاء هناك”. وفي وقت سابق، قررت الحكومة البوليفية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل، احتجاجا على عدوانها على غزة. الرئيس الكولومبي: إذا لم توقف إسرائيل المجزرة بحق الشعب الفلسطيني فلن نتمكن من البقاء هناك (رويترز) آلاف الشهداء. وفي 7 أكتوبر/تشرين الأول، أطلقت كتائب عز الدين القسام – الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) – وفصائل مقاومة أخرى عملية طوفان الأقصى الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي، وأسفرت حتى الآن عن مقتل أكثر من 1400 إسرائيلي. . كما أسرت المقاومة الفلسطينية أكثر من 200 أسير إسرائيلي، وأعلنت عن رغبتها في مبادلتهم بأكثر من 6000 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي. من جانبها، تواصل إسرائيل عدوانها على غزة، بقصف المنازل والمدارس والمستشفيات والمساجد، مما أدى إلى استشهاد أكثر من 8500 فلسطيني، معظمهم من النساء والأطفال، بالإضافة إلى جرح 12 ألفاً، وتدمير أحياء بأكملها، وتهجيرهم. معظم السكان.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض