أخبار العالم

استشهاد صحفي فلسطيني في غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة

قُتل مراسل تلفزيون فلسطين، في غارة جوية إسرائيلية على جنوب قطاع غزة مساء الخميس، إلى جانب أفراد من عائلته.

ذكرت شبكته أن صحافيا يعمل في قناة التلفزيون التابعة للسلطة الفلسطينية قتل اليوم الخميس في غارة إسرائيلية على قطاع غزة. وقالت قناة تلفزيون فلسطين إن “زميلنا محمد أبو حطب استشهد مع أفراد عائلته في قصف إسرائيلي على منزله في خان يونس” جنوب القطاع. وقالت مصادر طبية في مستشفى ناصر في خان يونس إن 11 شخصا على الأقل قتلوا في الغارة. استشهد مراسل تلفزيون فلسطين محمد أبو حطب مع عدد من أفراد عائلته جراء قصف إسرائيلي استهدف منزله في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة. pic.twitter.com/4ojd3P7O0V — عيون سمير قصير (@SK_Eyes) 2 نوفمبر 2023 منذ أن بدأت إسرائيل قصف قطاع غزة في 7 أكتوبر، اضطر مئات الصحفيين الفلسطينيين إلى الفرار جنوب مدينة غزة والعمل خوفًا على حياتهم في ظروف مروعة حيث تقصف الغارات الجوية الإسرائيلية المنطقة. وتقول نقابة الصحفيين الفلسطينيين إن 27 من أعضائها قتلوا في القطاع في غارات جوية إسرائيلية منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول. كما قُتل مصور صحفي من رويترز في قصف إسرائيلي لجنوب لبنان الشهر الماضي خلال اشتباكات عبر الحدود فيما تقول منظمة مراسلون بلا حدود إنه ضربة مستهدفة. وكان ممثلو وسائل الإعلام في غزة، بما في ذلك وكالة فرانس برس، يعملون من مكاتبهم في مدينة غزة. لكن القصف الإسرائيلي المكثف، الذي دمر العديد من المباني، أجبر المؤسسات الإخبارية على إرسال فرقها إلى الجنوب، حتى في الوقت الذي أصابت فيه الضربات الإسرائيلية أهدافًا في جميع أنحاء المنطقة بأكملها. واستمرت الحرب لليوم السابع والعشرين يوم الخميس. وقُتل أكثر من 9000 شخص في غزة حتى الآن، من بينهم أكثر من 3700 طفل. وقال مسؤولون إسرائيليون إن الهجوم الذي شنته حماس على جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر/تشرين الأول أدى إلى مقتل حوالي 1400 شخص. واحتجزت أكثر من 200 آخرين كرهائن، وتقول الجماعة إن بعضهم ماتوا في غارات إسرائيلية. وقد تم إطلاق سراح البعض.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض