أخبار العالم

مدينة غزة تحاصرها إسرائيل وسط دعوات لوقف إطلاق النار

تم عزل مدينة غزة عن بقية قطاع غزة بعد أن قام الجيش الإسرائيلي بقطع الطريقين الرئيسيين المؤديين إلى المدينة، حيث وصل عدد القتلى جراء القصف الإسرائيلي لقطاع غزة إلى 9061 قتيلاً، من بينهم أكثر من 3760 طفلاً. ويحتل الجنود الإسرائيليون حاليًا طريقي صلاح الدين والرشيد اللذين يمران عبر غزة، ويربطان مدينة غزة بالجنوب، كما تشارك الغارات الجوية الإسرائيلية والقوات البحرية في الحصار. وبحسب قناة الجزيرة، تم منع المركبات المدنية والطبية والمركبات المخصصة للأمم المتحدة من الخروج من المدينة واستهدفها الجيش الإسرائيلي. ويأتي القتال مع استمرار القصف الإسرائيلي لقطاع غزة، وسط ضغوط دولية متزايدة لوقف إطلاق النار إلى جانب زيارة أخرى لوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى إسرائيل. ويأتي جزء كبير من هذه الضغوط من الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية، حيث وصف الرئيس الكولومبي الحملة الإسرائيلية في قطاع غزة بأنها “إبادة جماعية”. واستدعت كولومبيا وتشيلي سفيريهما لدى إسرائيل بينما قطعت بوليفيا علاقاتها بالكامل. كما استدعت البحرين والأردن سفيريهما. ومن المتوقع أن يحاول بلينكن الحصول على “هدنة إنسانية” للسماح بإجراء أعمال الإغاثة والإنعاش حيث يشتبه في وجود الآلاف تحت الأنقاض.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض