أخبار تركياأخبار تركيا السياسيةأخبار تركيا اليوم عاجل

حزب الجيد التركي المعارض يتعرض لأكبر نكسة في تاريخه والاستقالات لا تتوقف

تركيا عاجل – حزب الجيد التركي المعارض يتعرض لأكبر نكسة في تاريخه والاستقالات لا تتوقف

أعلن مسعود أوزارسلان، عضو مجلس مؤسسي حزب الخير ورئيس فرع أنقرة المؤسس، والبروفيسور الدكتور إسرغول بالجي عن استقالتهما من حزب الخير.

أكد مسعود أوزارسلان في تدوينته على حسابه في وسائل التواصل الاجتماعي أنه قد استقال من الحزب.

“لا أستطيع أن أفهم كيف وصلت الأمور إلى هذا الحد”

في رسالته، قال أوزارسلان:

“زملائي الأعزاء، في 25 أكتوبر 2017، اجتمعنا مع أصدقائنا القوميين والديمقراطيين من جميع أنحاء بلدنا بهدف أن نكون أملاً للشعب التركي العظيم، وقمنا بتأسيس حزب الخير بقيادة السيدة ميرال أكشنر بجهد كبير وبمواجهة تحديات كبيرة.

خلال الفترة التي قضيتها تحت سقف حزب الخير، حاولت بكل جهدي تحمل المسؤوليات التي وقعت عليَّ، مثل عضوية مجلس المؤسسين، ورئاسة فرع أنقرة، وعضوية المجلس الإداري العام، ومساعد رئيس التنظيم، وأداء العديد من المهام الأخرى، كل ذلك بهدف تمثيل حزبنا ورفعه وتحقيقه في المجتمع، في مشوار قدمت فيه الأفضل من نفسي.

أشكر السيدة الرئيسة، وأعضاء حزب الخير، وجميع الهياكل الفرعية، وزملائي الشبان، والأهالي في أنقرة على دعمهم وصدقهم، وعلى التعاون والجهد والتضحية التي بذلناها سويًا لإنجاح المشاريع التي نفذناها والحملات التي قادناها.

بالرغم من المجهودات التي بذلناها معًا في تنفيذ المشاريع وقيادة الحملات، فإنني لا أزال لا أفهم كيف تطورت الأحداث إلى هذا الحد. ولكن أتيقن من أن الرأي العام يجب أن يعلم أنني، وبصدقي والالتزام بالقيم التي آمنت بها، قمت بالاستقالة من عضوية حزب الخير.

سأظل ملتزماً برغبتي في خدمة الشعب التركي الكريم، وسأواصل العمل بإصرار وعزيمة لتحقيق الوحدة والتكامل والرخاء في بلادنا، وذلك تحت إشراف قيم الجمهورية التركية ومبادئ مؤسساتها الكبيرة وقائدها المؤسس مصطفى كمال أتاتورك.”

استقالت أيضًا البروفيسور الدكتور إسرغول بالجي من حزب الخير. كانت بالجي قد أعدت تقريرًا عن الطوائف أثناء عملها في الجامعة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض