أخبار تركياأخبار تركيا السياسية

أزمة اختيار المرشحين في حزب الشعب الجمهوري: أوزغور أوزيل يُغلق هاتفه في وجه أكرم إمام أوغلو

أزمة اختيار المرشحين في حزب الشعب الجمهوري: أوزغور أوزيل يُغلق هاتفه في وجه أكرم إمام أوغلو

تشهد الساحة السياسية التركية حالة من التوتر والصراع داخل حزب الشعب الجمهوري (CHP)، حيث تتعلق الأمور بعملية اختيار المرشحين للانتخابات المحلية. يظهر أوزغور أوزيل، الرئيس الحالي للحزب، في وضعية صعبة بعد أن قام بإغلاق هاتفه في وجه أكرم إمام أوغلو، رئيس بلدية إسطنبول، في خطوة تعكس حدة التنافس والصراع الداخلي.

وبحسب ما ترجمه “موقع تركيا عاجل”، نقلاُ عن الإعلام التركي، تتجه تركيا نحو الانتخابات المحلية، وتأتي أخبار حزب الشعب الجمهوري بمشكلات داخلية تتعلق بعملية اختيار المرشحين. يتمحور الصراع حول رغبة أكرم إمام أوغلو في تحديد المرشحين وفقًا لتفضيلاته الشخصية، ما أدى إلى اندلاع أزمة داخل الحزب.

أوزيل يُغلق هاتفه في وجه إمام أوغلو

في لقاءٍ مع رئيس بلدية إسطنبول، أغلق أوزغور أوزيل هاتفه في وجه أكرم إمام أوغلو بعدما قدم له قائمة بالمرشحين وفرض ضغوطًا لقبولها. الحادثة تعكس حدة التوتر والخلافات داخل الحزب وتشير إلى أن العملية الانتخابية قد تشهد تحديات كبيرة.

أزمة اختيار المرشحين تتصاعد

تكمن جذور الأزمة في محاولة إمام أوغلو تسمية المرشحين وفقًا لتفضيلاته الشخصية، مما أثار اعتراضات داخلية في CHP. يُشاع أن زعيم الحزب يواجه ضغوطًا للكشف عن المرشحين، ولكنه يعلن عدم الكشف عن أي اسم خلال الاجتماعات الجارية.

اجتماعات الحزب

تمت إجراء اجتماعات للجنة التنفيذية المركزية والمجلس الحزبي في CHP لمناقشة وضعية اختيار المرشحين، وتوقعات تعقيد الأمور تزداد. يظل السؤال حول كيفية حل هذه الأزمة غامضًا، مما يثير التساؤلات حول مدى تأثيرها على الاستقرار السياسي والانتخابات المحلية المقبلة في تركيا.

تتنامى أزمة اختيار المرشحين في CHP لتصبح نقطة توتر رئيسية في المشهد السياسي التركي. يتساءل الجميع عن كيفية تأثير هذه الأزمة على الحزب وعلى مسار الانتخابات المحلية المقبلة، وما إذا كانت هذه الخلافات ستتسبب في تقويض مكانة الحزب في الساحة السياسية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض