أخبار تركيا

أردوغان: قد أزور الولايات المتحدة بعد 31 مارس

أردوغان: قد أزور الولايات المتحدة بعد 31 مارس

 

قال الرئيس رجب طيب أردوغان، السبت، إنه قد يجري زيارة إلى الولايات المتحدة، بعد 31 مارس/ آذار المقبل، أو قد يزور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تركيا.

جاء ذلك في مقابلة مع محطتي Kanal D وCNN TURK التلفزيونيتين المحليتين.

وأشار أردوغان أنه تلقى دعوة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لزيارة الولايات المتحدة.

وأضاف أنه رد عليه بالقول إنه ينتظره في تركيا أيضًا.

وتابع: “أستطيع القول إنني أجريت مباحثات هاتفية إيجابية مع ترامب (الخميس) في الملف السوري”.

وأكد الرئيس التركي على وجود علاقات جيدة مع نظيره الأمريكي بشأن سوريا؛ مشيرًا أن “هذا يسهل علينا حل الكثير من المشاكل”.

وشدد في السياق ذاته أن “أي منطقة آمنة ستقام على حدودنا لا بد أن تكون تحت سيطرتنا”.

و إلى جانب الملف السوري، أشار الرئيس التركي أنه بحث مع نظيره الأمريكي في الاتصال الهاتفي، العلاقات الثنائية وعلى رأسها تحقيق هدف بلوغ حجم التجارة البينية 75 مليار دولار.

وأضاف : ” قال لي ترامب إن عدم إتمام صفقة منظومة باتريوت بين تركيا وأمريكا، ليست بسببكم بل بسبب السيد أوباما، لو أنه نجح في تمريرها من خلال الكونغرس لما وصلنا إلى ما وصلنا إليه اليوم”.

وحول العلاقات مع روسيا أكد أردوغان على أنّ العلاقات بين البلدين تمضي بشكل إيجابي، مبينا أنّ الجدية التي يبديها الرؤساء على صعيد العلاقات الدولية، تمثل قيمة مضافة للعلاقات الثنائية.

وذكر الرئيس التركي أنّ الولايات المتحدة الأمريكي تبدي أهمية كبيرة لعلاقاتها مع تركيا، قائلاً: سيعينون شخصا ذو أهمية كسفير في أنقرة، ربما بعد أسبوع أو أسبوعين سيبدأ عمله”.

وأكد الرئيس التركي أن بلاده لن تقبل بنقل موقع المنطقة الآمنة المزمعة في سوريا إلى مكان آخر، إن كان خارج المفهوم الإستراتيجي لتركيا.

وشدد على أحقية تركيا في اتخاذ تدابيراها تجاه الصواريخ وقواذق الهاون التي تستهدف الأراضي التركية انطلاقا من سوريا.

وأوضح أن اتفاقية أضنة (مع دمشق) تتيح لتركيا تنفيذ عمليات في سوريا ضد الإرهاب، مضيفا “لا يمكننا منح الأسد شرعية لا يستحقها، وإذا تم التمعن في محتوى الاتفاقية، فإننا نمتلك حق مطاردة الإرهابيين حتى النهاية”.

وتطرق أردوغان إلى الأسلحة التي نقلتها الولايات المتحدة إلى سوريا.

وأضاف “هذه الأسلحة يتم بيعها وقد بدأ ذلك بالفعل (..) مثلا داعش اشترى العديد منها”.

وفي سياق منفصل، أكد الرئيس التركي أن الاتحاد الأوروبي أصبح عبئا على أوروبا.

وأضاف “لا يريدون ضم تركيا للاتحاد الأوروبي لأننا مسلمون”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض