أخبار العالم

محمد الزيبق مواطن سوري يصبح عضواً في مجلس الشيوخ الكندي

محمد الزيبق مواطن سوري يصبح عضواً في مجلس الشيوخ الكندي

أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، عن تعيين رجل الأعمال السوري محمد الزيبق كعضو مستقل في مجلس الشيوخ الكندي عن ولاية أونتاريو. وقد صدر الإعلان هذا الأسبوع عبر بيان رسمي نشر على موقع الحكومة الكندية.

وفي هذا السياق، أشاد ترودو بخبرات الزيبق في مجالات الأعمال والخيرية، مؤكدًا أن تلك الخبرات ستسهم بشكل كبير في تحسين أداء مجلس الشيوخ الكندي. وقال ترودو في بيانه: “أرحب بتعيين محمد الزيبق كأحدث عضو مستقل في مجلس الشيوخ. إن خبرته التجارية والخيرية، إلى جانب قيادته المجتمعية في مجال التنوع والشمول، لن تؤدي إلا إلى تحسين مجلس الشيوخ”.

الزيبق، الذي يتمتع بخبرة واسعة في حوكمة الشركات وريادة الأعمال الدولية وصناعات التكنولوجيا، يُعد أحد مؤسسي منظمة “Lifeline Syria”، التي تعنى بمساعدة اللاجئين السوريين في إعادة التوطين بكندا. تجمع خلفيته الاقتصادية والاجتماعية بين مجالات الأعمال والعمل الخيري، مما يبرز التوازن الفريد الذي يجمع بين روح المبادرة الريادية والالتزام الاجتماعي.

يأتي تعيين الزيبق في إطار جهود الحكومة الكندية لتعزيز التمثيل المتنوع في هياكل القرار السياسي، وتعكس هذه الخطوة التفاعلية روح الانفتاح والاستعداد للاستفادة من خبرات متنوعة في تحقيق التقدم والتنمية.

من المتوقع أن يسهم الزيبق، من خلال دوره في مجلس الشيوخ، في تطوير سياسات داعمة للتنمية الاقتصادية وتعزيز التنوع الثقافي في المجتمع الكندي. يعد هذا التعيين خطوة إيجابية نحو تحقيق التوازن بين القطاعين العام والخاص، وإشراك أصحاب الخبرات العميقة في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

زر الذهاب إلى الأعلى