أخبار تركياأخبار تركيا العاجلةأخبار تركيا المحليةزلزال تركيا عاجل

عاجل: تعليق التعليم في عدد من الولايات التركية بمناسبة ذكرى زلزال 6 شباط/فبراير

تم الإعلان عن تعليق التعليم في مدن كهرمان مرعش وهاتاي وأديمان وملاطية وغازي عنتاب ليوم واحد بسبب ذكرى الزلازل الكبيرة التي ضربت المنطقة في 6 فبراير 2023. يأتي هذا القرار في إطار إحياء الذكرى الأولى لهذه الكارثة التي أسفرت عن دمار كبير وفقدان العديد من الأرواح.

تعليق التعليم في هاتاي:

أعلنت مديرية التربية الوطنية في ولاية هاتاي عن تعليق التعليم لمدة يوم واحد في ذكرى الزلزال الذي ضرب مركز كهرمان مرعش في نفس اليوم. وأوضحت الولاية في بيانها أن هذا القرار يأتي احترامًا للضحايا وتقديرًا للظروف التي قد تشهدها المدينة في هذا اليوم الحزين.

تعليق التعليم في كهرمان مرعش:

تم الإعلان عن تعليق التعليم في كهرمان مرعش، والتي كانت مركز الزلزال الذي وقع في 6 فبراير، من قبل المديرية الجهوية للتربية الوطنية. وجاء في بيان المديرية على وسائل التواصل الاجتماعي ما يلي: “تم تعليق التعليم والتدريب في المدارس والمؤسسات على جميع المستويات لمدة يوم واحد في 6 فبراير 2024 بناءً على الظروف الاستثنائية التي ستشهدها المدينة في هذا اليوم، حيث من المتوقع حدوث ازدحام مروري نتيجة للتعزية وزيارة المقابر ومراسم إحياء الذكرى.”

تعليق التعليم في أديمان:

تم اتخاذ قرار بإغلاق المدارس في ولاية أديامان أيضا في تاريخ 6 فبراير بناءً على بيان أصدره محافظ المنطقة. يتعلق هذا الإجراء بإرتباطه ببرنامج إحياء الذكرى الذي يتزامن مع ذكرى زلزال 6 فبراير، حيث من المتوقع حضور العديد من المواطنين في فعاليات الذكرى.

وفقًا للبيان الذي أدلى به والي أديامان، تم اعتبار برنامج إحياء الذكرى كفعالية محتملة لزيارات المقابر والتعزية، مما يتسبب في توقف التعليم في المرحلة الابتدائية ليوم واحد فقط. هذا الإغلاق جاء للحفاظ على سلامة الطلاب وضمان عدم تشتت الطاقم التعليمي والطلاب خلال هذه المناسبة.

الأثر البيئي والاجتماعي:

تأتي هذه الخطوة في إطار الاهتمام بالجوانب الاجتماعية والنفسية للسكان في ذكرى هذه الكارثة الكبيرة. حيث يشكل تعليق التعليم فرصة للتفرغ للتذكير بالأحداث والفقدانات، كما يساهم في تقديم الدعم النفسي والاجتماعي للطلاب والمجتمع.

تأتي هذه الخطوة كمظهر للتضامن والتفاهم مع الأهالي في هاتاي وكهرمان مرعش، وتعكس حساسية السلطات المحلية تجاه الأحداث التاريخية المؤلمة. إن تعليق التعليم يعد إجراءً هامًا في تحفيز روح التضامن والتراحم في مثل هذه الظروف.

زر الذهاب إلى الأعلى