أخبار تركيا

ما هو السبب الرئيسي وراء تغير التركيبة السكانية في تركيا 2024

ما هو السبب الرئيسي وراء تغير التركيبة السكانية في تركيا 2024

الخبير الاقتصادي التركي ماهيفي إيلميز قد قيم نتائج التعداد الأخير الذي أعلنه معهد الإحصاء التركي “TÜİK”، وأظهرت هذه النتائج تغيرًا في التركيبة السكانية في تركيا.

ووفقًا لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”، نقلاً عن صحيفة “ekonomim” التركية، ارتفاع تكاليف المعيشة كان سببًا رئيسيًا لتباطؤ معدل النمو السكاني وتأثير التركيبة السكانية.

في مقاله بعنوان “تغيرت هيكلية السكان في تركيا”، أشار إيلميز إلى انخفاض كبير في معدل زيادة السكان السنوي، وأكد أن ارتفاع تكلفة المعيشة كان له تأثير كبير. وفي الوقت الحالي، دخلت تركيا مرحلة شيخوخة السكان.

وفيما يتعلق بالإحصاءات، أظهرت نتائج إحصاء السكان الذي أُجري باستخدام نظام تسجيل السكان القائم على العناوين (ADNKS) لعام 2023 أن إجمالي عدد السكان في تركيا بلغ ما يقدر بـ 85 مليونًا و372 ألفًا و377 شخصًا. يتكون 50.1٪ من السكان من الذكور و 49.9٪ من الإناث.

وتشير الإحصائيات إلى انخفاض كبير في معدل الزيادة السنوية في السكان لعام 2023، حيث زاد السكان بنسبة 7.1 في الألف في عام 2022، بينما يظهر انخفاضًا حادًا ليصل إلى 1.1 في الألف في عام 2023. يعود هذا الانخفاض السريع إلى التضخم المتسارع وتأثير الزلزال الذي حدث.

ومن ناحية أخرى، يعيش 79.4 مليون شخص (نسبة 93٪ من إجمالي السكان) في المدن والولايات، بينما يعيش حوالي 6 ملايين شخص (نسبة حوالي 7٪) في القرى والبلدات. يشير هذا الانخفاض في نسبة السكان الذين يعيشون في المناطق الريفية إلى أن إنتاج المزيد من المشاكل في المستقبل قد يكون أمرًا صعبًا للإنتاج الزراعي، ويتهدد التركيبة السكانية في تركيا.

وتستضيف إسطنبول نسبة تقارب خمس مجموع السكان في البلاد بمفردها، وبهذا العدد من السكان، فإنها تمتلك عددًا يفوق عدد السكان.

ما هي الآثار المترتبة على تغير التركيبة السكانية في تركيا؟

تغير التركيبة السكانية في تركيا يحمل آثارًا متعددة على المجتمع والاقتصاد. دعونا نلقي نظرة على بعض هذه الآثار:

  1. شيخوخة السكان:
    • انخفاض معدل النمو السكاني يعني أن السكان يتقدمون في العمر، مما يؤدي إلى تزايد نسبة كبار السن.
    • هذا يتطلب توفير خدمات صحية واجتماعية متخصصة لتلبية احتياجات هذه الفئة العمرية.
  2. تحديات اقتصادية:
    • انخفاض معدل النمو السكاني يؤثر على القوى العاملة والاقتصاد.
    • تحتاج البنية التحتية والقطاعات الاقتصادية إلى التكيف مع هذا التغيير.
  3. تأثير على الزراعة والإنتاج الغذائي:
    • انخفاض نسبة السكان الذين يعيشون في المناطق الريفية يمكن أن يؤثر على الإنتاج الزراعي.
    • قد يكون من الصعب تلبية الاحتياجات الغذائية في المستقبل.
  4. تغيير في التوزيع الجغرافي:
    • تركيا تشهد تحولًا من القرى إلى المدن، مما يؤثر على التوزيع الجغرافي للسكان.
    • هذا يمكن أن يؤدي إلى تحديات في توفير الخدمات الأساسية في المناطق الريفية.
  5. تأثير على الهوية الثقافية واللغة:
    • تغير التركيبة السكانية يمكن أن يؤثر على الهوية الثقافية واللغة.
    • الحفاظ على التنوع الثقافي يعتبر تحديًا مهمًا.

في الختام، يستمر عدد سكان تركيا في النمو بسبب الزيادة الطبيعية والهجرة، على الرغم من التحديات التي يمثلها شيخوخة السكان وانخفاض معدلات المواليد.

زر الذهاب إلى الأعلى