اكتشافاتمنوعات

اكتشاف كنز كبير يُعتقد أن عمره 1000 عام… عُثر عليه في حقل مزارع نرويجي!

في إحدى المزارع في النرويج، عُثر على سيف نادر من عصر الفايكنغ يُعتقد أن عمره 1000 عام. يُعتقد أن السيف يمكن أن يكون سيف Ulfberht النادر ذو الأصل الفرنكي.

أثناء تنظيف حقله في منطقة سولدال بالنرويج، عثر Øyvind Tveitane Lovra على سيف نادر من عصر الفايكنغ يُعتقد أن عمره 1000 عام. قال لوفر: “بدأنا بزراعة العشب في حقل لم يُحرث لسنوات”. وأضاف: “عندما وجدت قطعة حديد قديمة، فكرت في رميها. لكن عندما فحصتها عن كثب، أدركت أنها سيف يعود لقرون وأبلغت علماء الآثار الحكوميين المحليين كما تقتضي القوانين النرويجية”.

وبحسب ما ترجمه “موقع تركيا عاجل”، نقلاً عن مواقع غربية، أشار لوفر، الذي يعمل مزارعًا بدوام جزئي، ومهندس عبّارات، وسياسيًا محليًا، إلى أن “هذا ليس اكتشافًا يوميًا، بل يتعلق بتاريخنا ومن الجميل معرفة ما حدث هنا من قبل”.

سيف عمره 1000 عام

أكد علماء الآثار في حكومة روجالاند الأسبوع الماضي أن القطعة التي عُثر عليها في مزرعة لوفر هي بقايا سيف حديدي يعود لعصر الفايكنغ (793-1066 م). يُعتقد أن السيف ذو أصل فرنكي ونادر من نوع Ulfberht. كانت هذه السيوف عالية الجودة تحتوي على اسم الصانع محفورًا عليها.

قال عالم الآثار لارس سوجارد سورينسن: “هذا نادر جدًا”. وأضاف: “كان السيف رمزًا كبيرًا للمكانة في عصر الفايكنغ وحمل السيف كان امتيازًا”.

“محفوظ جيدًا”

تبلغ بقايا السيف حوالي 37 سم طولًا وتحتوي على المقبض، والحامي المتقاطع، وجزء من النصل. الجزء المتبقي من النصل مفقود، لكن علماء الآثار يعتقدون أنه محفوظ بشكل مفاجئ في روجالاند، التي تتمتع بظروف حفظ أسوأ مقارنة بمناطق أخرى في النرويج.

أوضح سورينسن أن السيف كان مدفونًا في طين كثيف مما حال دون تعرض بقايا الحديد لأكسجين أكثر ومن ثم الصدأ. وكشفت عمليات المسح بالأشعة السينية التي أجراها علماء الآثار لفهم السيف بشكل أفضل عن خطوط نقش على النصل.

قال الأستاذ سيغموند أورل من جامعة ستافنجر: “قد يكون هذا سيف Ulfberht من عصر الفايكنغ أو أوائل العصور الوسطى”. وأشار إلى أن حوالي 4000 سيف من عصر الفايكنغ تم العثور عليها في جميع أنحاء أوروبا، لكن فقط حوالي 170 منها تحتوي على نقش Ulfberht.

يقدر علماء الآثار أن السيف صُنع بين عامي 900 و1050، وهو ما يتزامن مع أواخر عصر الفايكنغ (حوالي 800-1066). يعتقد لوفر أن السيف جاء إلى المزرعة التي تحمل اسم عائلته كهدايا جلبها الفايكنغ. وقال: “نعلم أن الفايكنغ دخلوا المضيق وقاموا بتزيين منزل العائلة في لوفر بالأشياء الجميلة التي جلبوها من أيرلندا”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض