أخبار العالم

عاجل قرار تاريخي تتخذه إسبانيا بشأن القضية الفلسطينية

وقررت إسبانيا، التي اعترفت رسميا مؤخرا بالدولة الفلسطينية، التدخل في قضية الإبادة الجماعية وقال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس إنه سينضم إلى قضية الإبادة الجماعية المرفوعة ضد إسرائيل في محكمة العدل الدولية.

ةبحسب ما ترجمه “موقع تركيا عاجل”، أعلنت إسبانيا اعترافها رسميًا بالدولة الفلسطينية، بما في ذلك قطاع غزة والضفة الغربية، وعاصمتها القدس الشرقية. وبعد هذه الخطوة المهمة، اتخذت إسبانيا قرارًا جديدًا وقررت التدخل في قضية الإبادة الجماعية التي رفعتها جمهورية جنوب أفريقيا ضد إسرائيل.

وقال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز عن قرار الاعتراف بفلسطين: “هذا قرار تاريخي وله هدف واحد فقط، وهو مساعدة الإسرائيليين والفلسطينيين على تحقيق السلام”.

وبهذا القرار أصبحت إسبانيا أول دولة أوروبية تتدخل في القضية التي طلبت فيها أيضا تركيا وتشيلي والمكسيك التدخل.

هذا ورفعت جمهورية جنوب أفريقيا دعوى قضائية ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية في 29 ديسمبر 2023، على أساس أنها انتهكت اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1948 بشأن منع الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها.

وطلبت جنوب أفريقيا من محكمة العدل الدولية أن تبت في التدابير الاحترازية نظرا لخطورة الوضع في غزة، وعقدت جلسات استماع بشأن طلب التدابير الاحترازية يومي 11 و12 كانون الثاني/يناير في قصر السلام في لاهاي بهولندا.

في قرارات الإجراءات التي أعلنها ديوان في 26 يناير، أمر باتخاذ جميع التدابير الممكنة لمنع ارتكاب الأفعال المحددة في المادة 2 من اتفاقية الإبادة الجماعية من قبل إسرائيل، واتخاذ الإجراءات العاجلة لمنع القوات الإسرائيلية من ارتكاب الأفعال المحددة في المادة 2 من اتفاقية الإبادة الجماعية. كما أمر باتخاذ جميع الخطوات اللازمة لمنع ومعاقبة أولئك الذين يدعون للإبادة الجماعية ضد الفلسطينيين في غزة، واتخاذ التدابير العاجلة والفعالة لتوفير الخدمات الأساسية والمساعدات الإنسانية الضرورية لإزالة الظروف المعيشية السلبية التي يواجهها الفلسطينيون في غزة، واتخاذ تدابير فعالة لمنع تدمير الأدلة التي تثبت انتهاك اتفاقية الإبادة الجماعية ضد الفلسطينيين في غزة وضمان حمايتها. كما قضى القرار بتقديم تقرير إلى المحكمة في غضون شهر واحد من تنفيذ القرار حول جميع الإجراءات المتخذة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض